نظام المعلومات

من ويكيمكتبات الموسوعة الحرة في علم المكتبات والمعلومات والأرشيف.
اذهب إلى: تصفح، ابحث

1- تعريف النظام:

يعرف النظام على أنه مجموعة من العناصر أو الأجزاء أو العمليات أو الوظائف المرتبطة فيما بينها تقوم بوظيفة متكاملة بغية تحقيق هدف معين. وهذه العناصر المكونة للنظام هي الموارد البشرية، الموارد المادية و المالية والتجهيزات.

2- تعريف نظام المعلومات:

نظام المعلومات هو ذلك النظام الذي يستخدم الأفراد و المعدات و إجراءات و سياسات التشغيل و معالجة البيانات الجيدة. و بعرف على أنه أيضا مجموعة من الإجراءات المنظمة و التي حين تنفذ توفر المعلومات لدعم اتخاذ القرارات و السيطرة على الأنظمة أو الهيئة.[١] وهو أيضا مجموعة من الموارد و التدابير و القنوات و العمليات والإجراءات التي تحكم تدفق المعلومات في وسط معين أو مجتمع معين.[٢]

3- عناصر النظام:

يتكون النظام من أربعة عناصر رئيسية هي:

1.3- المدخلات:

و تشمل جميع ما يدخل النظام من البيئة المحيطة مثل الموارد البشرية و البيانات.

2.3- المعالجة:

و هي عملية تحويل المدخلات إلى مخرجات مثل: السلع، الخدمات و المعلومات.

3.3- المخرجات:

و هي جميع ما يخرج من النظام كنتيجة للمعالجة إلى البيئة المحيطة و المستفيد.

التغذية العكسية:

و هو العنصر الأولى الأساسي الذي يتولى مهمة المقارنة بين مخرجات النظام الفعلية المخطط لها. [٣]

4- مقومات النظام:[٤]

لبناء نظام المعلومات في أي مؤسسة مهما كان نوعها و حجمها يتطلب ذلك مجموعة من العناصر المترابطة و المتكاملة لكي يحقق أهداف المؤسسة و هي:  الموارد البشرية: و هي القوى الأساسية لبناء و تشغيل النظام.  الموارد المادية: و تشمل الآلات و التجهيزات اللازمة للنظام.  الموارد المالية: و تشمل التمويل الذي يتطلبه النظام للقيام بوظائفه المختلفة.  الموارد البرمجية: و هي نوعان: برامج تشغيل، و برامج تطبيقات.  الموارد القانونية: و هي التشريعات و اللوائح التنظيمية التي تنظم سير العمل داخل المؤسسة و محيطها الخاص و العام.  الموارد البيانية و الشبكية: و تشمل كل البيانات و المعلومات التي تخدم نشاطات المؤسسة، و هي المورد الأساسي للنظام؛ يتم تنظيمها في قواعد بيانات إضافة إلى شبكات و قنوات داخل المؤسسة كانت أو خارجها.

5- خصائص نظام المعلومات:[٥]

يرى الدكتور قندليجي و إيمان السامرائي أنه من خصائص النظام الجيد ما يلي:  التكامل: و يقصد به التكامل بين وحدات و عناصر النظام مع بعضها البعض دون التكرار و الازدواجية.  كفاية حجم المعلومات: يجب أن يشمل النظام على جميع المعلومات التي تحتاجها الإدارة أو المؤسسة.  الوسائل المستخدمة: من الواجب استخدام أحسن الوسائل المتوفرة و تطويرها في تحليل البيانات و معالجتها بما في ذلك الطرق الإحصائية و الكمية و الرياضية.  بساطة النظام و سهولة استخدامه: من الضروري أن يكون نظام المعلومات بسيطا و سهلا بشكل يمكن استيعابه و استخدامه بيسر، لأن المستخدم لا يهمه النظام بحد ذاته بقدر ما يهمه أن يتحصل على ما يحتاجه من معلومات.  ملائمة المعلومات: يجب أن تكون المعلومات المستخدمة ملائمة لأغراض و متطلبات المؤسسة المعنية و العاملين فيها.

6- مراحل تطور نظام المعلومات:

يمر النظام بدورة حياة تعتمد على منطق تحليل النظم، و هي: 1.6- مرحلة تحليل النظام: و هي العملية التي يتم من خلالها تحديد مكونات النظام و التعرف على العلاقات بين كل منها و آليات التعامل بينها بهدف تحديد المشاكل المرتبطة به لوضع حلول مناسبة تؤدي إلى تحسين الأداء، و ذلك يتم بدراسة النظام بوضعه الحالي، و دراسة و استخلاص نقاط الضعف و القوة و تحديد البدائل المناسبة في ضوء الإمكانات المتاحة. 2.6- مرحلة التصميم: و هي عملية دمج و تركيب البدائل في علاقات محددة بهدف الخروج بنظام متكامل و فعال، و يمكن أن نقسم هذه المرحلة إلى تصميم المخرجات و تصميم المدخلات و تحديد طُرق المعالجة. 3.6- مرحلة تنفيذ النظام: و هي عملية تحويل الأفكار إلى واقع و وضع النظام حيز التجريب. 4.6- مرحلة التشغيل: يتم تشغيل النظام بعد تجريبه و عمل تقييم أولي للنتائج.

المراجع

  1. - محمد، نبيهان سويلم، تحليل و تصميم نظم المعلومات، القاهرة، 1996، ص. 29.
  2. - قاسم، حشمت، مدخل لدراسة المكتبات و علم المعلومات، القاهرة، دار غريب، 1995، ص. 95.
  3. 1- برهان، محمد خور، رحو، غازي إبراهيم.- نظم المعلومات المحوسبة.- عمان: دار المناهج للنشر و التوزيع، 1998.- ص. 19.
  4. 1- شايف، جار الله، دور نظم المعلومات في إدارة المؤسسات الحكومية: حالة وزارة التربية و التعليم للجمهورية اليمنية.- رسالة ماجستير: علوم التسببر: الجزائر، 2005، ص. 26.
  5. عامر قندليجي، إيمان السامرائي، قواعد و شبكات المعلومات المحوسبة في المكتبات و مراكز المعلومات، ص.43.