شبكة الانترنت

من ويكيمكتبات الموسوعة الحرة في علم المكتبات والمعلومات والأرشيف.
اذهب إلى: تصفح، ابحث

نبذة تاريخية عن شبكة الانترنت

تأسست شبكة الانترنت في الولايات المتحدة الأمريكية، في أواخر 1969 كمشروع تشرف عليه وكالة مشاريع البحوث المتقدمة ARPA التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية، وقد كان يطلق على هذه الشبكة في بداية الأمر ARPA NET. وكانت تربط فقط بين مجموعة قليلة من الحواسيب ، وعدد قليل من المناطق في الولايات المتحدة USNEF شبكة سميث NATIONAL SCIENCE FUNDATION ، واعتمدت التكنولوجيات المستعملة في ARPA NET واتسعت لتربط الشبكات الصغرى في جميع أنحاء الولايات المتحدة وبتمويل من المؤسسة الوطنية للعلوم ومشاركتها . بدأت شبكة NSF في الاتساع بشكل واضح لتربط بين آلاف الحواسيب في مؤسسات البحث ، الجامعات ، المعاهد والدوائر الحكومية والصناعية الخاصة التي تعنى بالبحث ، وقد نمت شبكة الانترنت نموا كبيرا في السنوات القليلة الماضية ففي عام 1985 كانت هناك 100 شبكة مشتركة، وفي سنة 1999 وصل عدد الشبكات المشتركة إلى 2218شبكة.[١]

تعريف الانترنت

كلمة انترنت Internetهي كلمة انكليزية تتكون من جزأين الأول: Inter ويعني (بين) والثاني: net ويعني (شبكة) والترجمة العربية الحرفية لها هي الشبكة البينية وفي مدلولها تعني الترابط بين الشبكات فهي تمثل عدد ضخما من الشبكات المترابطة فيما بينها في جميع إنحاء العالم . [٢] هناك عدة تعريفات لشبكة الانترنت أهمها: هي شبكة مكونة من مجموعة حواسيب و مجموعة أدوات للوصول سواء أكانت سلكية أم لاسلكية ومجموعة أخرى من قواعد البروتوكولات التي تحكم تراسل البيانات بين الحواسيب ، مما يعني أنها مزيج من معدات أجهزة و برمجيات و معلومات.[٣]

كما أنها تساعد على إجراء الاتصالات بين الأفراد أو الجماعات ومن ثم يمكن أن تكون وسيلة لتبادل الخبرات المهنية وخبرات التقنية وهي كذلك مفيدة في عملية التعليم عن بعد وبالنسبة للمكتبات فان شبكة الانترنت تضاعف من عمليات الإفادة من مصاد ر المعلومات المتوافرة على الحاسبات المتصلة بها ، فيمكن أن نجد عليها فهارس مكتبات والبحث في تلك الفهارس والحصول على الكثير من الإجابات عن الاستفسارات المرجعية التي يمكن أن نوجهها من خلالها ، والبحث في الدوريات الإلكترونية التي تتوافر عليها ، وتناول الخبرات المكتبية من خلال الاشتراك في الجماعات ذات الاهتمام بمجالات المكتبات والمعلومات المختلفة.[٤] هي شبكة عملاقة تضم عشرات الآلاف من الحواسيب المرتبطة مع بعضها في عشرات الدول ، وتستخدم هذه الحواسيب بروتوكول السيطرة وبروتوكول انترنت TCP/IP لتأمين الاتصالات الشبكية ،لذا فانها أوسع شبكة حواسيب في العالم تزود المستخدمين بالعديد من الخدمات كالبريد الإلكتروني ، ونقل الملفات والأخبار والوصول إلى الآلاف من قواعد البيانات ، والدخول في حوارات مع أشخاص في مختلف مناطق العالم ، ممارسة الألعاب. الإلكترونية والوصول إلى مكتبة الكترونية كبيرة من الكتب والمجلات و الصحف والصور وغيرها من التطبيقات والخدمات ،ويطلق على الانترنت عدة مسميات أهمها الطريق السريع للمعلومات.[٥]

الفرق بين الإنترنت والإنترانت والإكسترانت

تختلف المسميات فيما بينها من حيث مكوناتها , ونظم الاتصالات المستخدمة فيها , والمساحة التي تغطيها , ووظائفها , ونوع مستخدميها , ويمكن توضيحها فيما يلي [٦] :

الإنترنت Internet

هي شبكة الشبكات التي تتفاهم فيما بينها باستخدام البروتوكول TCP/IP , وتختص بتبادل المعلومات , وإتمام الاتصالات الخارجية بين شبكات الكمبيوتر في العالم , ولإتمام تلك الاتصالات فإنه يجب توفير برامج تقسيم البيانات والمعلومات الى حزم أو مجموعات معلوماتية , ثم تجميعها في مجموعات بهيئة موحدة لكي يتم نقلها من الكمبيوتر المرسل الى الكمبيوتر المستقبل , ثم يتم إعادة تجزئة المعلومات لكي تصبح صالحة للتصفح والاستخدام , وتلك البرامج تسمى بروتوكول التحكم في النقل TCP/IP. والإنترنت تهتم بعرض وتبادل المعلومات في جميع التخصصات , ويستخدمها أي فرد في العالم لديه جهاز كمبيوتر متصل بالإنترنت , لذا فهي تصل الى أي مكان في العالم مستخدمة في ذلك تكنولوجيا الأقمار الصناعية والألياف الضوئية Optical Fibers وتتكون شبكة الإنترنت من مليون شبكة كمبيوتر , ومايزيد على 100 مليون جهاز كمبيوتر , وما يزيد على بليون مستخدم , لذلك فهي مثل بحر معلومات متجدد ينهل من جميع نقاطه ملايين المستخدمين لمعارفه واتصالاته بأي مكان على شاطئه .

الإنترانت Intranet

هي شبكة داخلية خاصة بجامعة أو مؤسسة ما , تستخدم تكنولوجيا الشبكات المحلية (LAN) وتهتم بالاتصالات ونقل المعلومات بين عدة مبان تابعة للجامعة أو المؤسسة في داخل المدنية , وهي تتطلب تجهيزات خاصة تعد أبسط مما تحتاجه شبكة الإنترنت من تجهيزات , وتستخدم الوسائل المتعددة Multimedia بشكل أوسع مما هي عليه الأن في شبكة الإنترنت , كما تمتاز بسهولة الاستخدام والسرعة في عرض وتحميل المعلومات . والإنترانت تهتم بمجال علمي أو مهني محدد , قد يتضمن عدة فروع من المعرفة من مثل : إنشاء شبكة إنترانت بالمركز العربي للبحوث التربوية لدول الخليج لتهتم بالأبحاث التربوية والدخول الى المكتبة وتدريب المعلمين , والندوات والمؤتمرات والاجتماعات الدورية بالمركز . مثال:

  • شبكة إنترانت جامعة الكويت Kuc01.Kuniv.edu.Kw
  • شبكة قنوات الإمارات التلفزيونية erni.co.de

ويمكن توصيل الإنترانت بالإنترنت للاستفادة من الخدمات المتنوعة والعالمية التي تقدمها الإنترنت , ولعرض معلومات شبكة الإنترانت على الإنترنت , إلا أن ذلك يتطلب وجود الحماية لتأمين شبكة الإنترانت من دخول المتسللين والمخربين إليها , ويستخدم في ذلك نظام بروكسي للحماية حيث يسمح لمستخدمي الإنترانت بالدخول الى الإنترنت بينما لا يسمح لمستخدمي الإنترنت بالدخول الى الإنترانت , إلا إذا كان لديهم كلمة السر Password لفتح الشبكة أمامكم .

الإكسترانت Extranet

هي شبكة NET إضافية Extra تستخدم بروتوكولات وتقنيات شبكة الإنترنت , وهي تتمثل في شبكة تربط بين عدد من شبكات الإنترنت الخاصة , ومن أمثلها شبكة الجامعات اليابانية Geocities.com/Tokyo/5616/research.htm وشبكة الإكسترانت تشمل جميع خصائص شبكة الإنترانت لكونها تتكون من عدد منها , حيث أنه يمكن أن تنشئ كل جامعة شبكة أنترانت خاصة بها . ولما كانت الجامعات المختلفة في الدولة الواحدة تقدم خدمات مشتركة للطلاب وأعضاء هيئة التدريس والبيئة المحلية , لذا كان من الأهمية بمكان تجميع تلك الشبكات معاً في شبكة إكسترانت واحدة . وشبكات الإكسترانت تحتاج الى مستوى مرتفع من الحماية لمنع دخول المتسللين إليها وتفادي اختراق نظم المعلومات بالشبكات المختلفة , وتزداد الحاجة الى الحماية على الإكسترانت عند توصيلها بشبكة الإنترنت .

تطور الإنترنت حسب التسلسل الزمني :

1969: أنشئت أول شبكة تجريبية تربط أربع مواقع من طرف Arpanet من طرف وكالة ARPA وكانت أول شبكة في جامعة كاليفورنيا وأستخدمت لأغراض علمية وعسكرية.

1973: إنعقاد المؤتمر الدولي الأول لإتصالات الحاسوب وظهور خدمة البريد الإلكتروني .

1979: ظهورخدمة المجموعات الإخبارية (USNET) .

1982: ظهور بروتوكلات مراقبة تبادل TCP(Transmission Control Protocol) وبروتوكولات IP(Internet Protocol) .

1983: إنشاء شبكة جديدة للربط العسكري سميت بـ MTLnet مستقلة عن الأنترنت .

1986: إنشاء شبكة الجامعات و الطلبة و الخرجين من طرف المؤسسة الوطنية للعلوم في الولايات المتحدة الأمريكية NSF(National Science Fondation) .

1989: أول مشروع ربط بين شبكة الأنترنت وشركات خاصة بحمل الرسائل الإلكترونية لأهداف تجارية وإنشاء النسيج العالمي للمعلومات .

1991: بلغ عدد النقاط الرئيسية المتصلة بالشبكة إلى 500000 موقع وظهور نظام قوفر Gopher للإبحار عبر شبكة الأنترنت .

1995: دخول ميكروسوفت « Microsoft » ميدان التنافس مع Netxap وظهور نظام الإبحار ميكروسوفت Explorer للأجهزة الشخصية.[٧]

1996: إنعقاد المعرض الدولي الأول للأنترنت .

1997: ظهور الشبكة المحلية Internet داخل المؤسسات .[٨]



خدمات الأنترنت :

- البريد الإلكتروني E-mail :

تعد خدمة البريد الإلكتروني أكثر الخدمات شيوعاً على الأنترنت وهي عبارة عن وسيلة إتصال أقل تكلفة من وسائل الإتصال الأخرى سواء كان إتصال بعيد أو قريب لمستخدم أو عدة مستخدمين ،فهو إرسال رسائل على مدار 24ساعة وكذا ملفات النصوص أو ملفات الصوت والصور والرسومات ،وفي حالة توفر الإمكانيات المادية يمكن عرض الرسائل المستخدمة على هيئة وسائط متعددة Multimedia ،أي هو تبادل وإرسال من حاسوب إلى آخر .[٩]

ـ الربط عن بعد Tel net :

هو برنامج خاص يتيح للمستخدم أن يصل إلى جميع أنحاء العالم ويستعمل من أجل الإرتباط بالحواسيب الضخمة للمكتبات ومراكز المعلومات ومراكز البحث للإستفادة من خدماتها ونظمها كالبحث الببليوغرافي والإطلاع على الفهارس وقواعد البيانات الضخمة ...

ـ مجموعات المناقشة Farums de dixussion :

تسمى أيضاً بمنبر النقاش تسمح لمشتركيها بالتعبير عن أرائهم كتابة موضوع معين يحدد على أساس الإشتراك في المجموعة ،وهي خدمة تسمح بالتبادل اليومي للأخبار والإطلاع على مختلف المواضيع المناقشة فيها ، إذ بإمكان المستعمل الإتصال بعنوان المجموعة والمشاركة في المواضيع التي تثير إهتمامه...[١٠]

ـ خدمة الدردشة الجماعية Relay chat :

تسمى بالدردشة الإلكترونية وتعني التحاور المباشر سواء كان بالصوت أوالصورة والنص أو بالصوت والصورة معاً،شرط أنيكون لدى المستعمل عنوان على شبكة الأنترنت E-mail [١١]

ـ خدمة ويس wais :

خدمة مزودة بالمعلومات لمنطقة واسعة ،وهي عبارة عن قواعد بيانات تحتوي ملايين الوثائق من كل الأنواع بمختلف المواضيع والتخصصات ويكون البحث بالكلمات الدالة عن طريق تقنيات البحث المعروفة ،كالروابط البولينية يقوم هذا النظام بالبحث في مكان المستخدم في قواعد البيانات حيث إذا وجد المعلومات المطلوبة يعمل على حفظ الملفات ويرسلها إليه عبر البريد الإلكيروني

ـ خدمة آرشي Archie :

الهدف من هذه الخدمة هو تحديد تموقع الملفات التي يبحث عنها المستفيد ،إضافة إلى أن هذا النظام له القدرة على الحركة والتجول والبحث في برتوكول نقل الملفات FTP .

ـ خدمة غوفر Ghopher :

هونظام يسمح بالبحث عن المعلومات بإستخدام قوائم الإستعراض وهو يرتكز على تقنية النص الفائق ،فهذا البرنامج يمكن المستفيد من العثور على مختلف المعلومات بواسطة لوائح الإختيار ،فالمعلومات تكون على شكل موضوع رئيسي يتفرع إلى مواضيع ثانوية وهكذا حتى يصل المستعمل إلى ما يبحث عنه .[١٢]

ـ خدمة بروتوكول نقل الملفات FTP(FileTransfert Protocol) :

هي أولى الخدمات التي تم تطويرها على شبكة الانترنت فهي تتيح لمستعملها إمكانية نقل الملفات من مكان إلى آخر فهو يسمح بنقل أي نوع من أنواع الملفات سواء كانت ملفات برامج Soft Wares أوملفات صور أو الصوت أو أي شكل آخر .[١٣] ـ خدمة رابطة التغطية العالمية www(world Wide Web ) : هي أحد روابط البحث ،وأكثرها إغراء اليوم في الأنترنت وقد جرى تطويرها في جنيف (سويسرا) من قبل المركز الأوروبي للبحوث النووية CERN لتحسين الوصول إليها حاسوبياًإلى أدلة الهاتف ،والوثائق والمطبوعات المسبقة والأخبار والإعلانات ،كما أطلق عليها البعض الويب (Web ) وهي تشمل على حقل واسع من المعلومات المختلفة في شتى الميادين حيث ترتبط بهذه الخدمة العديد من المؤسسات الصناعية الحكومية ،وأيضاً التجارية والثقافة لشمولها على أغلب خدمات الأنترنت وتتمتع بواجهة بيانية متعددة الوسائط مدعمة بالألوان والصور والصوت مما يجعل منها أكثر شعبية من غيرها .[١٤]

أهمية الانترنت :

يعتبر الأنترنت من أهم الوسائل والتقنيات المعاصرة التي تساهم في تصميم المعرفة ونشرها على مساحات واسعة من العالم وأهم وسيلة لتبادل الخبرات والمعارف ونشر الثقافة ومد جسور التواصل والصداقة بين أقطار العالم المختلفة كما يعتبر الوسيلة الأسرع في نشر الأخبار والتقارير . (1) دخلت الأنترنت العالم العربي دون مقدمات وربما دون دراسات مسبقة لدخوله مما جعل شؤيحة كبيرة من المجتمع تنفر منها في البداية وإعتبارها اداة لتخريب العقول بما تحمله معها من أفكار غريبة مسمومة تهدف إلى تخزين العقول العربية وتفتح لهم نوافذ ليطلوا منها على عوالم غربية من مجتمعاتنا وقيمنا . هذه النظرة الضيقة المحدودة أبقت العالم العربي حتى وقت قصير في ركن من العلم المتطور بما فيه من تقنيات وإنجازات علمية وحضارية . ولكن مع إزدياد المعرفة ووجود مثقفين ومهتمين ودارسين في مجال التقمنية الرقمية بدأت الدول العربية بالإهتمام بالأنترنت وميزاته من خلال إقامة بعض الندوات واللقاءات التي تظهر إهميته ومزاياه المتعددة ولكن رغم ذلك فقد أشارت الدراسات الأخيرة التي تواضع نسبة عدد مستخدمي الأنترنت العرب قياسياًإلى العدد الإجمالي للسكان في الوطن العربي ،منوهاً بوجود ضعف في النسبة الأساسية لشبكات الإتصالات إضافة إلى بعض العوائق الإجتماعية والثقافية والإقتصادية . ما أدى إلى تأخير في الإستفادة من خدمات الأنترنت ومن مميزاتها المتعددة وخصوصاً النشر القمي والذي يتعبر في الوقت الراهن أداة تنافس النشر الورقي ،من حيث سرعة إنتشار وسهولة إيصال الأفكار إلى عدد كبير من قراء في أقصر وقت ممكن

إيجابيات استخدام الإنترنت في المكتبات

إن خدمات المعلومات والتسهيلات الأخرى التي يقدمها الأنترنت لها مردودات إيجابية عديدة على المكتبات , نستطيع تحديدها بما يأتي :

  1. تسهيل عمليات الأختيار والتزويد من خلال الاتصال عبر الانترنت بالناشرين والموزعين للكتب والدوريات والمنتجات الأخرى الورقية والإلكترونية , وتستطيع المكتبات من خلال ذلك أن تحدد طلباتها من الكتب أو الاشتراك بالدوريات . وفي هذا اقتصاد كبير في الوقت والجهد .
  2. التقليل من التكرار في الإجراءات والعمليات وخاصة فيما يتعلق بالفهرسة والتصنيف لكثير من المطبوعات الموجودة على الانترنت والتي ربما قد اقتنتها المكتبة سابقا أو ستقتنيها .
  3. إغناء مجموعات المكتبة من مصادر المعلومات حيث أن الارتباط بالأنترنت يجعل ما توافر عليها من مصادر المعلومات في متناول المكتبة ومستفيديها وكأنها جزء من مجموعات تلك المكتبة . إن المردود الأكبر في هذا المجال يتحقق للمكتبات التي تعاني من نقص في مصادر المعلومات .
  4. المساعدة على التوحيد في النظم والمعايير المستخدمة في المكتبات .
  5. زيادة إنتاجية المكتبات وتحسين مستوى أدائها من خلال تقديم خدمات لا تستطيع تقديمها دون الارتباط بالانترنت .
  6. الاقتصاد بالنفقات قياساً بالخدمات التي تقدمها المكتبات الى مستفيديها من خلال الانترنت .
  7. تسهيل عمليات الإعارة بين المكتبات وزيادة حجم المعلومات المتبادلة .
  8. تسهيل إجراءات التبادل والإهداء بين المكتبات باستخدام البريد الالكتروني وإمكاناته الواسعة في نشر قوائم المطبوعات المعدة للتبادل والإهداء .
  9. 3تسهيل الاتصال المهني بين العاملين في المكتبات في بلدان مختلفة لتبادل الخبرات والأراء حول العمليات والخدمات والأجهزة والنظم .
  10. التقليل من الورق في الاتصالات وتغيير نمطها وزيادة سرعتها .
  11. تشجيع المكتبات على المشاركة وجرها الى عالم المكتبات الالكترونية .
  12. إكساب المستفيدين من المكتبات مهارات الاستقصاء الذاتي عن المعلومات دون الرجوع الى موظفي المكتبة , وبالتالي توفير في جهد موظفي المكتبة ووقتهم .

من خلال ما تقدم من عرض وتحليل لتسهيلات الانترنت وخدمات المعلومات على هذه الشبكة ومردودها على المكتبات توصلنا الى الاستنتاج التالي :

  1. إن المنتجات العلمية والتقنية والثقافية المتسارعة تحتم توافر وسائل أسرع وأكفاً لإيصال هذه المنتجات الى من يحتاجها لأي غرض من الأغراض . وفي هذا تعد الانترنت بديلاً لكل وسائل العصر الناقلة للمعلومات بأشكالها المختلفة ( النص , الصور , الصوت , الرسم , الرقم ) . وعليه فأن ارتباط المكتبات بالانترنت لم يعد ترفاً بل ضرورة العصر الذي نعيش فبه . أن المكتبات التي لا تعرف طبيعة هذا العصر والاستفادة من معطياته كالانترنت ستبقى بعيدة عن مجريات العصر و بدلاً من أن تسير نحو التطور ستتراجع الى الخلف .[١٥]


سلبيات استخدام الانترنت في المكتبات

بالرغم من المردودات الإيجابية والقيمة التي يمكن أن تحقق للمكتبات عن طريق الارتباط بالانترنت . فأن هناك عدد من المشكلات التي ربما تواجهها هذه المكتبات والتي نستطيع حصرها بالأتي :

  1. مقاومة التغيير و إذ إن العديد من المستفيدين ومن العاملين في المكتبات ربما لا يحبذون الارتباط بالانترنت وخاصة أولئك الذين لم يتعاملوا في حياتهم مع الحواسيب وليست لديهم مهارات التعالم معها .
  2. الاختناقات في المعلومات والتوقفات المؤقتة في النظام , والتي تحدث نتيجة تدفق المستفيدين من الانترنت بأعداد كبيرة .
  3. الحاجز اللغوي , إذ إن المستفيد الذي لا يجيد اللغة الانجليزية يواجه قيودا ًفي الاستفادة من خدمات الانترنت .
  4. عطل الخطوط الهاتفية , أو كون هذه الخطوط ليست بالمستوى الذي يتناسب مع متطلبات الانترنت .
  5. الانقطاعات الكهربائية التي تؤدي الى توقف في تقديم الخدمات .
  6. توفير قطع الغيار للحواسيب في البلدان المستوردة لهذه الأجهزة مما يؤدي الى توقف تقديم خدمات الانترنت عند حدوث عطل في هذه الأجهزة والحاجة الى قطع الغيار لإصلاح العطل .
  7. التأخير في دفع الفواتير المترتبة على المكتبة ربما يؤدي الى قطع الاتصال من مجهز الخدمة وبالتالي تعطيل خدمة الانترنت .
  8. تدفق المستفيدين بأعداد كبيرة لاستخدام الانترنت ربما يفوق إمكانات المكتبة المتاحة لذلك مما يؤدي الى عجز المكتبة عن تقديم الخدمات الى هذه الأعداد الكبيرة من المستفيدين والذين سيصبيهم الإحباط جراء ذلك .[١٦]

المراجع

  1. ربحي ، مصطفى عليان . مقدمة في علم المكتبات والمعلومات . ط2 . الأردن : دار الفكر للطباعة للفكر والتوزيع ، 2001
  2. شبكة الأنترنت مالها وماعليها/المركز العربي للبحوث التربوية لدول الخليج .- ط . – الكويت : المركز العربي للبحوث التربوية لدول الخليج ,2000 .- ص 17
  3. شوقي سالم . صناعة المعلومات : دراسة لمظاھر تكنولوجیا المعلومات المتطورة وأثرھا علي المنطقة العربیة . الكویت : شركة المكتبات الكویتیة،. ص 8
  4. قنديلجي، عامر إبراهيم.المعجم الموسوعي لتكنولوجيا المعلومات والإنترنت. ص. 205
  5. قندلجي ، عامر إبراهيم . نفس المرجع. ص . 205 .
  6. شبكة الأنترنت مالها وماعليها/المركز العربي للبحوث التربوية لدول الخليج .- ط . – الكويت : المركز العربي للبحوث التربوية لدول الخليج ,2000 , ص ص 20-21 .
  7. ،شعبان عبد العزيز . الموارد الغير المطبوعة في المكتبات ومراكز المعلومات :دراسة قي تاريخ .الإسكندرية :دار الثقافة ،2003.ص296
  8. النوايسة ،غالب عوض .مصادر المعلومات في المكتبات ومراكز المعلومات مع إشارة إلى الكتب المرجعية .عمان :دار الصفاء للنشر و التوزيع ،2003 .ص203
  9. ،بختي .التجارة الإلكترونية : مفاهيم وإستراتيجيات التطبيق في المؤسسة . الجزائر : ديوان المطبوعات الجامعية ،[د، ت] زص29
  10. إبراهيم بختي .المرجع السابق .ص30
  11. )بهية ،عرعار .واقع إستخدام الأنترنت كمصدر للمعلومات عند الطلبة الجامعيين .المدرسة العليا للتجارة وكلية العلوم الإنسانية والإجتماعية .إستقصاء ميداني .الجزائر :[د، ن] ،2007 .ص21
  12. )بهية ،عرعار .المرجع السابق . ص26
  13. )علاء عبد الرزاق ،السالمي .تكنولوجيا المعلومات . عمان :دار المناهج للنشر والتوزيع ،2000 . ص141
  14. إبراهيم ،بختي .المرجع السابق .ص29
  15. صناعة النشر / نبيل حداد , محمد زهير بقله .- دمشق : جامعة دمشق , 2008 . – ص816.
  16. صناعة النشر / نبيل حداد , محمد زهير بقله .- دمشق : جامعة دمشق , 2008 . – ص187.