المكتبات المدرسية

من ويكيمكتبات الموسوعة الحرة في علم المكتبات والمعلومات والأرشيف.
اذهب إلى: تصفح، ابحث
مكتبة مدرسية

المكتبات المدرسيةهي عبارة عن مجموعة من المواد التربوية والثقافية والعلمية -قرائية, سمعية, بصرية- مختارة ومنظمة تنظيماً جيداً يكمنها من تقديم خدماتها إلى التلاميذ وأعضاء الهيئة التعليمية في المدرسة بصورة حستة في الوقت المناسب.

محتويات

مفهوم المكتبة المدرسية

مصدراً للثقافة المتجددة والمعرفة المتطورة التي تضع التلميذ والمعلم في اتصال دائم مع الانفجار المعرفي كما تضعها ايضاً على طريق التقدم العلمي والحضاري بعيداً عن الجمود والركود الفكري , وتؤكد أهمية التنمية المهنية والثقافية للمعلم , كما أن المكتبة المدرسية هي السند الحقيقي للعملية التعليمية . [١] والمكتبة المدرسية في مفهومها الوظيفي تعتبر من أهم مظاهر النهضة والتطور التي تتميز بهما المدرسية العصرية الحديثة ولم يعد احد يشك بأهمية المكتبة المدرسية أو يقلل من قيمتها التربوية في ظل تحديث العملية التعليمية إذ أصبحت جزء لا يتجزأ من المنهج الدراسي .[٢] وتعرف المكتبة المدرسية بأنها " المكتبة التي تلحق بالمدارس سواء للتعليم الأساسي أو المتوسط ويشرف على إدارتها وتقديم خدماتها أمين مكتبة مؤهل ".[٣] لقد قلصت النظريات التربوية الحديثة دور المعلم الذي يقدم الدرس بالسبورة والطباشير الى نقل المعلومات بالوسائل التقنية الحديثة . وهذا لا يتأتى إلا بوجود مكتبة مدرسية حديثة لأنها المكان الانسب لتوثيق صلات المؤسسات التعليمية بمطالب العصر وحاجاته المتطور إذ ليس هناك مكان تربوي ثقافي أفضل من المكان الذي توجد فيه مكان أوعية المعلومات بأشكالها التقليدية والتقنية . وقد تطور مفهوم المكتبة المدرسية والنظرة اليها بشكل واضح في النصف الثاني من القرن العشرين وأصبحت تحتل مكانة بارزة في العملية التعليمية وذلك نتيجة لظهور عدد من النظريات التربوية التي أكدت على أن التعليم عن طريق الخبرة هو أفضل أنواع التعليم .[٤] وبذلك تغيرت العملية التعليمة من مجرد كونها عملية تعليم وتلقين الى أنها بحث وتعليم ذاتي مستمر , وتغير أسم المكتبة وأصبح يطلق عليها مركز مصادر المعلومات , والمكتبة الشاملة .[٥] وتتميز المكتبة المدرسية عن بقية أنواع المكتبات الأخرى في المجتمع في كثرة عددها وسعة انتشارها وحيثما توجد المدرسة بغض النظر عن مرحلتها يفترض وجود بها مكتبة تخدم الطلبة وأعضاء هيئة التدريس .[٦] المكتبة المدرسية هي نظام يحتوى على مصادر المعلومات المختلفة وتكون تحت تصرف الطلبة وأعضاء هيئة التدريس والإداريين بما يعكس فلسفة المدرسة وأهدافها ويدعم مناهجها التعليمة ويثرى برامجها التربوية . وتعتبر المكتبة المدرسية مكان التقاء حول العمل والحوار والتشاور وتبادل الأراء في ضوء توجيهات المعلمين . ويجب على المعلم ألا يكتفي بما تلقاه من المناهج الدراسية أثناء دراسته.

أهمية ودور المكتبات المدرسية

وتعد هذه المكتبات إحدى أهم المرافق التربوية في المدارس نظراً لما تقدمه من مناشط ثقافية واجتماعية. مكتبات مدرسية.[٧]

كما تعتبر المكتبة المدرسية من أهم مظاهر التقدم التي تتميز بها المدرسة في عالمنا المعاصر ولم يعد هناك من يشك في أهمية المكتبة المدرسية أو يقلل من قيمتها التربوية بعد أن أصبحت محوراً من المحاور الأساسية للمنهج المدرسي ومركزاً للمواد التعليمية التي يعتمد عليها في تحقيق أهدافه. وكنتيجة لهذا الكم الهائل من المعلومات الذي شكّل انفجاراً في المعرفة رأى رجال التربية ضرورة الانتقال بالمناهج الدراسية من حدود الكتاب المدرسي المقرر إلى الآفاق الواسعة لمصادر المعلومات المختلفة الموجودة على كثير من الصور وذلك بالتأكيد على ضرورة وجود الركن الداعم لهذه الفكرة ألا وهو المكتبة . ولقد ساهمت المكتبة المدرسية في مواجهة التدفق الكبير في المعلومات أو ما يسمى بثورة المعلومات إسهاما كبيراً ومن ذلك إعداد وتوفير مصادر هذه المعلومات والأجهزة لذلك. وعليه كان من الضروري تهيئة المجتمع المدرسي من طلاب ومعلمين للتعامل مع هذا التطور بفعالية وذلك ليتحقق الاستخدام الأمثل لمصادر المعلومات المتوافرة في المكتبة التي أصبحت محوراً من المحاور الرئيسية للمجتمع المدرسي.

المكتبة المدرسية أساس تنمية ثقافة الفرد

المكتبة المدرسية هي المدرسة التي يتعلم فيها الفرد معنى المكتبة وأهمية الكتاب والمواد الأخرى لنقل المعرفة وطرق تنظيم المجموعات واستخدام الفهارس وبدايات القراءة الحرة , وتقيم المادة المقروءة ومناقشتها والبحث المنهجي المنظم ...الخ . فالمكتبة المدرسية تعتبر نقطة الانطلاق أو البداية لثقافة وتنميته فهي الجزء الكلي بالنسبة للمكتبات النوعية الأخرى , فيجب الاهتمام بهذا الجزء عند تكوينه وإعداده لكي يقوم بدوره على أكمل وجه في بناء ثقافة الفرد [٨]

الأهداف العامة للتربية المكتبية

  1. غرس عادة القراءة والاطلاع لدى التلاميذ
  2. تعريف التلاميذ بالمكتبة باعتبارها مصدر للمعلومات
  3. زيادة معرفة الطالب عن مصادر المكتبة المتوافرة لاستخدامها استخداما فعالا
  4. تكامل المكتبة مع المناهج التعليمية عن طريق الربط بين الموضوعات التي تدرس بالمدرسة والمصادر المتوافرة بالمكتبة
  5. بث الثقة في المكتبة وخدماتها وموظفيها
  6. تمكين التلميذ من الاستقلال والاعتماد على نفسه في الحصول على المعلومات من مصادر متعددة
  7. إكساب التلميذ القدرة على البحث في الكتب المرجعية مثل القواميس والأطالس ودوائر المعارف
  8. تأهيل التلميذ نفسيا وعمليا لاستخدام مختلف أنواع المكتبات في حياته الحالية والمستقبلية
  9. تنمية القدرة على التفكير الناقد [٩]

الأهداف الإجرائية للتربية المكتبية

الأهداف المعرفية

  1. اكتساب المهارة اللازمة لاستخدام المكتبة وأدواتها
  2. القدرة على التمييز بين القصص والكتب الموضوعية
  3. القدرة على اختيار الكتاب الملائم للغرض
  4. القدرة على استخلاص الحقائق من النص المطبوع
  5. ربط القصة والشعر والصور بالحياة الخاصة والعالم المحيط
  6. القدرة على استخدام الكتب المرجعية
  7. اكتساب مهارات التعلم الذاتي
  8. إتقان مهارات البحث والدراسة والاطلاع
  9. التمييز بين معرفة الأشكال الأدبية المختلفة والاستمتاع بها
  10. تعرف التلميذ قصة صناعة الورق والطباعة بشكل مبسط[١٠]

أهمية المكتبة المدرسية للطالب

  1. توفر المكتبة الكتب والمواد التعليمية الأخرى التي تتناسب مع المنهج الدراسي في المدرسة وتسد حاجات الطلاب والطالبات , وتنظيم هذه الكتب والمواد لتسهيل استعمالها بصورة فعالة .

فلم تعد المكتبة مجموعة من الكتب فقد , بل تشتمل على مواد تعليمية متنوعة كالمجلات والنشرات والخرائط ووسائل التعليم المعينة ( وسائل الإيضاح ) والمواد السمعية والبصرية .

  1. ترشد الطالب عند اختيار الكتب والمواد التعليمية لأهدافهم الفردية أو لأغراض منهجية , فطالب عند القيام بأي واجب لا يجوز له الاعتماد على كتاب واحد , ولذا فهو في حاجة إلى ما يرشده لاختيار الكتب المناسبة .
  2. تنمي المهارة وروح البحث لدى الطالب لاستعمال الكتب والمكتبات وتشجيع عادة التحقيق الفردي , وهذا يتم عن طريق تعليم الطلاب استخدام المواد المطبوعة , فيكتسبوا الخبرة في استعمال القاموس , والموسوعة والفهرس ... ألخ , واستعمال الأجزاء المطبوعة في المكتبات , كالكشاف وقائمة المحتويات .
  3. تساعد الطلاب على غرس مجموعة من الرغائب المفيدة في نفوسهم .
  4. توفر الجمال الفني وتذوقه : فغرفة المكتبة عادة ذات ألوان جذابة من الداخل وكتبها ذات ألون جميلة . وجدران المكتبة مزينة بالصورة الزيتية والفوتوغرافية ذات المناظر الأخاذة , والأزهار الطبيعية ذات الألوان المختلفة جميلة هذه الأشياء تخلق جوا مريحا تستجيب له عواطف الطالب .
  5. تغرس عادات اجتماعية فاضلة في نفوس الطلاب من العمل الجماعي التعاوني كالاشتراك في دراسة موضوع معين , كما إنها تعودهم على الأمانة والمحافظة على أموال الغير , واحترام شعور الآخرين كالهدوء داخل المكتبة , ومساعدة أمين المكتبة في إعادة الكتب إلى الرفوف , والمحافظة على المواعيد والتقيد بها .

[١١]

أهداف المكتبة المدرسية

يمكن ذكر الأهداف التالية كأهداف متعارف عليها بين العاملين في المكتبات المدرسية :

  1. خدمة التكامل في المناهج عن طريق إذابة الحواجز التقليدية بين المقررات الدراسية وأثرائها بمزيد من المعرفة وتوجيه الطلاب الى قراءات من الكتب والمراجع والقيام بمشروعات متصلة بالنشاط التعليمي بالمدرسة .
  2. تزويد التلاميذ والطلاب بالمهارات التي تمكنهم من الاستخدام الواعي والمفيد لمحتويات المكتبة والخدمات التي توفرها .
  3. توفير الكتب والمراجع والوسائل السمعية والبصرية وغيرها من المواد التعليمية المختلفة التي تحتاج إليها المقررات الدراسية ومختلف أوجه الأنشطة التربوية بالمدرسة .
  4. تنمية الاتجاهات والقيم الاجتماعية المرغوبة من خلال الأنشطة المكتبية المتنوعة .
  5. غرس عادة القراءة والإطلاع لدى التلاميذ والطلاب وتنمية قدراتهم القرائية .
  6. خدمة البيئة المحيطة بالمدرسة عن طريق فتح المكتبات المدرسية في غير أوقات الدراسة لخدمة الطلبة وأولياء الأمور وأهالي الحي , خاصة في المناطق التي لا يتوافر بها خدمة مكتبية عامة [١٢]

أنواع المكتبات المدرسية

  1. مكتبات رياض الأطفال: وتكون هذه المكتبات في رياض الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سن الرابعة و السادسة وتقتني في جلها قصصاً مصورة ، وأفلاماً تربوية وغيرها مما يناسب هذه المرحلة.
  2. مكتبات المدارس الابتدائية: وتكون هذه المكتبات في المدارس الابتدائية لتخدم القراء الصغار الذين هم في سن السادسة حتى سن الثانية عشرة ، كما تحتوي كتباً لفائدة ثقافة الأسرة التعليمية في المدرسة لإطلاعها على الجديد في ميدان التربية ، وبخاصة المرحلة التي تعمل فيها.
  3. مكتبات المدارس الإعدادية: وتكون هذه المكتبات في المدارس الإعدادية لتخدم قراء هذه المرحلة . وتحوي مجموعات مناسبة للمناهج التدريسية ومستويات القراء
  4. مكتبات المدارس الثانوية: وتكون هذه المكتبات في المدارس الثانوية ، ويمكن لهذه المكتبات أن توضع أيضاً في خدمة البيئة المحلية المحيطة بالمدارس خارج أوقات الدوام الرسمي للمدرسة .
  5. مكتبات معاهد إعداد المعلمين: وتكون في معاهد إعداد المعلمين.

وظائف المكتبة المدرسية

  • توفير المكتبات والمراجع ودوريات فضلاً عن المواد السمعية والبصرية وإمداد المعلمين والتلاميذ بالخدمات المكتبية التي تساعدهم في دروسهم, ورفع مستوى مدراكهم ومعلوماتهم.
  • إثارة اهتمام التلاميذ بالنافع والحديث من المعلومات وبالتالي تقوية شعورهم بالمسؤولية الاجتماعية وذلك من خلال ما يقدمونه من مشاركات.
  • التعاون مع المدرسين لاختيار مواد المكتبة الللازمة لخدمة المناهج.

العناصر المميزة للمكتبة المدرسية

  1. توفير مبنى مناسب وتزويده بالتجهيزات والموظفين المؤهلين من ذوي التخصص وتوفير مصادر مطبوعة وغير مطبوعة وإعدادها فنيا
  2. تمثل المركز الفكري للمدرسة بفضل موقعها داخل المدرسة
  3. تمثل أحد الدعامات الرئيسة للعملية التعليمية والتثقيفية
  4. تعتبر مجال للنشاط الفردي والجماعي على حد سواء
  5. تقدم خدماتها لأعضاء المجتمع المدرسي من طلاب ومدرسين وإداريين[١٣]

كيفية إيصال الطالب بمكتبة المدرسة

هناك مجموعة من العناصر إن اكتملت نستطيع أن نصل الطالب بمكتبة المدرسة , وتقع المسئولية على أمين المكتبة في وضع هذه العناصر وهي :

  1. تنشيط القراءة الحرة عن طريق تنظيم المسابقات : وذلك بعمل مسابقات في موضوعات مختلفة ورصد جوائز قيمة للبحوث التي تستحق النشر .
  2. تشجيع القراءة في الهواء الطلق : في الرحلات إلى المنتزهات , أو البر , أو إلى الشواطئ .
  3. إصدار مجلة خاصة بالمكتبة المدرسية : يساهم في إعدادها الطلاب وتهدف الى خلق شعور بأن المكتبة المدرسية المكان المحبب الى أنفسهم حيث يمكنهم التعبير عن شخصياتهم بالمساهمة في تحرير المقالات .
  4. التوسع في برامج النشاط الثقافي : بأن تقام الندوات والمحاضرات الهدافة , التي تتناسب مع ميول الطلاب .
  5. تنمية التذوق الموسيقي لدى المترددين على المكتبة المدرسية .
  6. تساعد الموسيقى على تنمية المواهب الفنية وخلق الذوق الرفيع لدى الطلاب , بإذاعة المقطوعات الموسيقية الهادئة في قاعة المكتبة خلال ساعات الدوام , بحيث يستمع القراء بالاستماع الى تلك المقطوعات الموسيقية التي تهيئ لهم الجو المناسب للقراءة والبحث .
  7. تنظيم الرحلات الثقافية يشمل زيادة المعالم الرئيسية في البلد . تحقيق مثل هذه البرنامج يزيد من ارتباط المكتبة المدرسية بطلابها , حيث لا يقتصر وظيفة المكتبة على تقديم المعلومات عن طريق الكتب فحسب بل أيضا عن طريق الزيارات العلمية الهادفة .
  8. الدعوة الى تخصيص أسبوع للمكتبات المدرسية يتعرف الطلاب والمهتمون بالمكتبات على أوجه النشاطات المختلفة التي تقدمها المكتبات . ويمكن اتخاذ هذا الأسبوع مناسبة لتقديم الجوائز التشجيعية والتقديرية على النحو التالي :
  • أكثر أفراد الطلاب ترددا على المكتبة .
  • أحسن البحوث والدراسات التي يتقدم بها الطلاب .
  • أفضل الملخصات التي يعدها الطلاب لبعض الكتب .
  • أفضل قصة تكتب من قبل الطلاب المترددين على المكتبة .
  • أحسن الأعمال الفنية التي عرضت بمعارض المكتبات .
  • أفضل المسرحيات التي تدعو الى الاستفادة بالمكتبات المدرسية .
  • أحسن المكتبات المدرسية أداء لرسالتها .

ويمكن أن يتحقق ذلك من خلال التعاون بين أمين المكتبة والإدارة المدرسية من جانب , والإدارة المدرسية مع القيادات الفنية المهتمة بالمكتبات المدرسية بالوزارة من جانب آخر , على أن يكون الهدف من وراء ذلك هو الطالب وكيفية إيصاله بالمكتبة لتخريج جيل من المثقفين القادرين على تحمل كافة المهام التي تسند إليهم في المستقبل . [١٤]

الاحتياجات الأساسية للتطور والتطوير

إن من المعوقات الأساسية التي تحول دون قيام المكتبات المدرسية بوظائفها في التعليم والتثقيف هو افتقارها إلى المقومات الأساسية التي تجعلها تقوم بهذا الدور المناط إليها إذ أنها تواجه العديد من الصعوبات والمشكلات المتداخلة والمتشعبة التي تتطلب حلولا جذرية. نورد هنا العديد من المشكلات التي تعوق المكتبات المدرسية وتحول دون قيامها بدورها. إن حّل هذه المشكلات في حد ذاته يعتبر أسلوبا من أساليب تطوير المكتبات المدرسية إذا ما تم التغلب عليه.

النقاط الاساسية التي يعتمد عليها التطوير

إن على من يرغب في تطوير المكتبات المدرسية وتذليل الصعوبات التي تواجهها في إنجاز رسالتها ومهمتها المنوطة بها أن يضع في حسبانه العديد من النقاط الأساسية ونذكر منها.

الخطط الوزارية

من الضروري أن تضع وزارة التربية والتعليم خطط ومشاريع تكفل تأكيد أهمية المكتبة المدرسية مع توفير الاحتياجات اللازمة لها.

  • تقوية إدارة المكتبات وتطويرها:

وهذا العنصر يعتبر من أهم العناصر بعد العنصر السابق إذ أن عليه يتحتم نجاح المكتبات المدرسية أو فشلها في أداء وتحقيق رسالتها إذ أن الإدارة تعتبر الأساس والعقل المدبر الذي يلقى على عاتقه المسؤولية المباشرة عنها.

وتوجد هناك بعض الأساسيات التي يجب على هذه الإدارات أخذها بعين الاعتبار ومنها:

  1. تنظيم العمل وتقسيمه بإنشاء إدارات وأقسام فرعية كافية مع تحديد مسؤولية كل قسم من هذه الأقسام.
  2. تزويد كل إدارة بعدد كاف من الموظفين المؤهلين من مكتبيين وتربويين وأخصائي وسائل سمعية وبصرية.
  3. منح هذا الإدارات صلاحيات قوية في كل المسائل المرتبطة بالمكتبات المدرسية بحيث يكون لها الحق في اختيار وتعيين أمناء مكتبات وتكون المسؤولة عن وضع الأنظمة والمعايير اللازمة لمباني المكتبات وتأثيثها.
  4. تعمل كل إدارة على وضع خطط دقيقة لهندسة مركزية تشمل كل المكتبات القائمة .
  5. تطوير أساليب العمل كاستخدام الحاسوب لتكوين فهارس موحدة . وإذا أمكن تزويد كل مكتب بجهاز حاسوب يربط في شبكة معلومات متكاملة.

[١٥]

المناهج وطرق التدريس

يجب أن تتوافق المناهج الدارسية مع هذا الانفجار المعرفي في عصر تكنولوجيا المعلومات وذلك بأن تتيح للطالب المجال لاستخدام قدراته ونشاطه الذاتي لاكتساب المعرفة والمهارات عن طريق التعلم الذاتي بالإضافة إلى ذلك فإن هناك العديد من العناصر التي يمكن أن تؤخذ بعين الاعتبار ومنها:

  1. إدخال تعديلات على المناهج الدراسية بحيث تكون المكتبة عنصرا أساسيا في العملية التعليمية.
  2. الاستعانة بمصادر التعلم الأخرى كالخرائط والوسائل التكنولوجية وعدم الاعتماد على الكتب الدراسية المقررة فقط.
  3. تعديل اللوائح والأنظمة الخاصة بتقويم الطلاب بحيث تخصص درجات لنشاط الطالب المرتبط باستخدام المكتبة.
  4. تأكيد الموجهين على الإدارة والمدرسين بتخصيص حصص أسبوعية للمكتبه.[١٥]

دور المكتبة المدرسية في خدمة المنهج الدراسي

لا شك في أن المكتبة تعد مرفقاً من أهم مرافق المدرسة العصرية التي تطبق الأساليب الحديثة ولا يمكن للمدرسة أن تحقق المفهوم الحديث بدون مكتبة متكاملة مزودة بمختلف أوعية المعلومات , فالمكتبة المدرسية هي مركز المدرسة التربوي والتعليم والثقافي ووسيلة من وسائل إكساب الطلاب والمعلمين مهارات التعلم الذاتي . ويؤكد علماء التربية وجود مكتبة تعكس أهميتها الكبرى على تربية الفرد , لأنها تساهم مساهمة فعالة في إثراء ثقافة الطالب والمعلم بكل أنواع الأنشطة من خلال إطلاعهم على كتب المكتبة التي بدورها تتيح الفرص الكافية لتعليمهم وفق أسس تربوية سليمة لتحقيق مختلف الأغراض مثل استكمال دراسة المواد الدراسية المقررة أو لزيادة الفهم أو الحصول على معلومات جديدة تعزز المناهج الدراسية أو حل مشكلة أو الإجابة على الأسئلة والاستفسارات الغمضة أو لغرض التسلية والترفيه . كما يجب أن تتوفر بالمكتبة المدرسية مواد قرائية لمقابلة احتياجات القراءة المختلفة وتتفق مع استعدادات التلاميذ وميولهم وتشبع احتياجاتهم ورغباتهم واكتساب المهارات والقدرات اللازمة لعالم الغد وتحقيق ثقافة الإبداع مقابل ثقافة الإيداع . ولكي تخدم المكتبة حاجات المنهج الدراسي بجوانبه المتعددة ينبغي أن تكون غنية بمختلف أصناف المعرفة ومزودة بكل الأثاث المكتبي اللازم والتقنيات الحديثة . كما يجب أن يكون هناك تعاون دائم بين أمين المكتبة وأعضاء هيئة التدريس بالمدرسة وذلك لاستشاراتهم بالكتب المطلوبة التي تساند المقررات الدراسية .[١٦] ومما لا شك فيه أن المكتبة المدرسية الحديثة بما تحويه من أوعية معلومات فإنها تكمل وتثري البرنامج التربوي وتدعيم المناهج الدراسية .

المكتبة المدرسية وأهداف المنهج

  1. الانتقال بالتعليم من ثقافة الإيداع الى ثقافة الإبداع .
  2. تنمية الميول القرائية لدى التلاميذ .
  3. توسيع مدارك المعلم وتنمية عقولهم .
  4. إثراء المناهج الدراسية وتعزيزها .
  5. تكوين اتجاهات إيجابية نحو المكتبة والكتاب وتكوين عادات مرغوب فيها .
  6. تشجيع العمل الجماعي المنظم .
  7. تحقيق التربية المكتبة من خلال تدريب الطلبة على استخدام المكتبة ومصادر المعلومات .

المكتبة المدرسية ومحتوى المنهج

  1. توفير الكتيبات المصاحبة لموضوعات المنهج ومحتوياتها .
  2. إرفاق الكتب الدراسية بقائمة ببليوغرافيا بالمصادر التي لها علاقة بالموضوع .
  3. إعداد البرامج التعليمية التي تهدف الى البحث والتنقيب عن المعلومات .
  4. إحالة الطالب الى مصادر أخرى تتمثل في المعاجم والأطالس والموسوعات.

دور المكتبة المدرسية في تحقيق استراتيجية التعليم

تمثل المكتبة المدرسية موقعا متميزا في النظم التعليمية المعاصرة إذ عن طريق مصادرها المتنوعة , وخدماتها المتعددة وأنشطتها المتميزة يمكن تحقيق غالبية الأهداف التعليمية والتربوية , والإسهام في نجاح الاستراتيجيات التعليمية الحديثة التي تدور في الغالب الأعم حول كيفية تزويد الطالب بالمهارات والخبرات التي تمكنه من التعلم الذاتي ومن ثم التعليم المستمر طوال حياته . وإذا كان التعلم الذاتي والتعليم المستمر هو المنطق الأساسي للاستراتيجيات التعليمية المعاصرة , فإن التعليم يجب أن يتحرر من الطرق التقليدية التي تعتمد على التلقين والحفظ , وأن يعتمد على المشاركة الفعالة للمتعلم . ومن هذا يتضح أن تنفيذ هذه الاستراتيجية التعليمية بكل متطلباتها , وتحقيق أهدافها كاملة , لايمكن أن يتم بمعزل عن الخدمة المكتبية المدرسية , التي يقع عليها الجانب الأكبر من تنفيذ هذه السياسات . بالتعاون مع الهيئة التدريسية والإدارة التعليمية بالمدرسة . ويتطلب تحقيق هذا الأمر ضرورة وجود مكتبة مدرسية متكاملة , تتوافر لها جميع المقومات المادية من مكان مناسب وأثاث وتجهيزات ومجموعات المواد المنتقاة بعناية ودقة وتنظيمها واستخدامها استخداما وظيفيا لمختلف الأغراض التربوية والتعليمية والتثقيفية . كما أن العنصر البشري ضروري ولازم أيضا , حيث أن جميع المقومات المادية لاتغني عن وجود الأمين المدرب تدريبا كافيا للقيام بمتطلبات الخدمة في النواحي الإدارية والفنية والتعليمية . [١٧]

المكتبة المدرسية وطرق التدريس

  1. تكوين سمات وقدرات هامة لدى المعلمين كالتحليل والنقد والاستنباط .
  2. مساعدة التلاميذ ( المتفوقين , ضعاف المستوى , بطئ التعليم ) بما يلائم ومقدرتهم العلمية .
  3. إتاحة الفرصة للمعلمين بجمع المادة العلمية في موضوع معين من خلال حصة المكتبة .
  4. تنمى لديه القدرة على التعلم الذاتي .
  5. إبراز الموهوبين وتحفيزهم لزيادة الابتكارات .[١٨]

ولا يختلف اثنان في أن المكتبة المدرسية تستطيع الإسهام بفاعلية بخدمة المناهج الدراسية وتدعيمها وفي إكساب المعلم خبرات متعددة تتصل باستخدام الأمثل لجميع أوعية المعلومات لاستنباط الحقائق والأفكار . أننا في حاجة الى ربط المتعلم بالمكتبة وكسر احتكار الكتاب المقرر للعملية التعليمية على اعتبار أنه المصدر الوحيد للمعلومات . وأن أولى المسؤوليات التي تقع على عاتق المكتبة المدرسية هي مساندة المدرسة على تحقيق رسالتها في كافة المجالات تضطلع بتربية النشء وتعليمه لأن الغرض منها تعليمي تربوي أولا ومن ثم فإن المنهج الدراسي الذي يعد محوراً للعملية التعليمية والتربوية يأتي في مقدمة اهتمامها .[١٩] وتؤثر طرق التدريس المتبعة تأثيرا كبيراً على طبيعة أنشطة المكتبة وخدماتها وان استخدام مصادر المكتبة استخداماً وظيفيا معدوما في المدارس التقليدية حيث يكتفي المعلمون بالكتاب المدرسي والتلقين والحفظ وغالبا ما يقوم المعلمون حتى بحل الاسئلة للطلبة دونما اشراكهم في حلها مما يولد لديهم ضعف في مجال الابداع مما يساهم في خمول الفكر لدى التلميذ , وهنا يتعود التلميذ على نوع من الثقافة التي يأخدها من الاخرين ولا يساهم في صنعا مما يجعله عاجزاً عن حل حتى أسهل الاسئلة . أما في المدارس التي تتبع الطرق الحديثة في العملية التعليمية والتي تركز على جهود المتعلم فأن هناك اتصالا ً وثيقاً بين المكتبة والمنهج الدراسي مما يفرض على المكتبة إعادة بناء المجموعات طبقا لاحتياجات المنهج للحصول على مصادر المعلومات تعزز المناهج الدراسية وتشبع ميول واهتمامات التلاميذ من ناحية أخرى. وتنظر التربية القديمة الى المنهج نظرة ضيقة باعتباره يشمل المقررات الدراسية .أما المنهج في التربية الحديثة فهو مجموعة الخبرات وأوجه النشاط التي توفرها المدرسة لتلاميذها داخل وخارج المدرسة لتنعكس الفائدة على المجتمع . أي أن المنهج ليس مجرد معلومات نظرية فقط بل يجب أن يشمل المهارات العلمية والتطبيقات وطرق التفكير ونواحي النشاط والطريقة التي تسمح بتكوين هذه المهارات والخبرات وبذلك يكون المنهج مادة , طريقة , نشاط .[٢٠] أي أن المنهج القديم لا يتعدى أن يتعدى يكون مجموعة من المقررات التي يتم تدريسها للتلاميذ في قاعة الدراسة أو في مرحلة تعليمية معينة ويكون الاعتماد الكلي على الكتاب المدرسي في العملية التعليمية . فالتلميذ والمعلم مجبر بتعليمه دون إبداء أي وجهة نظر ومن هنا كانت قدرة التلميذ محدودة لاعتماده على معلومات جاهزة دون أن يبذل أي جهد للحصول عليها . أما المنهج الحديث فأنه أعم وأشمل فهو يقتصر على المواد الدراسية المقررة وإنما يستوعب كل الأنشطة التي من شأنها أن تساهم في تنمية شخصية التلميذ من كل النواحي بما يتمشى مع الأهداف التعليمية والتربوية .[٢١] ولا يعني تطوير المناهج الدراسية تغيير محتوى المقررات الدراسية فقط وإنما يعني التطوير الجذري لكل عناصر العملية التعليمية بما يتلاءم والتغيرات المتلاحقة .ويجب أن يكون المنهج قادراً على مقابلة المتطلبات الأتية :

  1. مقابلة استعدادات وقدرات واتجاهات وتطلعات المعلم وتشجيعه على استخدام قدراته .
  2. مقابلة احتياجات التلميذ وتدعيم القيم الوطنية والعربية .
  3. مقابلة التطورات التقنية الحديثة وتوظيفها في المنهج الدراسي .

وعليه فإن المنهج الحديث يستوجب فيه أن تسعى لتحقيق ثلاثة أغراض رئيسية وهي: الأعراض الثقافية ... النفعية .... التدريبية .

  1. الغرض الثقافي يتمثل في إضافة معلومات عامة وخبرات جديدة يتحصل عليها المعلم لثقافة التلميذ .
  2. الغرض النفعي يتمثل في مدى استخدام المعلم للوسائل التقنية وانعكاس ذلك على التلاميذ .
  3. الغرض التدريبي يتمثل في التطبيق العملي من قبل المعلمين للتلاميذ . [٢٢]

إدارة المدرسة

وذلك بالتأكيد على مدراء المدارس بتدعيم المكتبة وتقوية دورها في العملية التعليمية مع الحرص على رفع احتياجات المكتبة إلى الجهات المسؤولة . وكذلك يطلب من مدراء المدارس عدم إشغال مبنى المكتبة بأي نشاط آخر يصرفها عن واجباتها وكذلك عدم تكليف أمين المكتبة بأي أعمال أخرى خارج المكتبة مثل الأعمال الإدارية أو التدريس أو شغل حصص الاحتياط.

تأهيل المدرسين

وذلك بما للمدرس من أهمية كبرى في توجيه التلاميذ إلى استخدام المكتبة وذلك لا يتم إلا بقناعة المدرس بهذه الأهمية وهذا الاقتناع لا يأتي إلا بتأهيل هؤلاء المدرسين أثناء تعليمهم في كليات التربية بوضع برامج تتحدث عن أهمية المكتبة التربوية في إنجاح العملية التعليمية . وكذلك إدخال مادة خاصة عن المكتبة والبحث في هذه الكليات مع الاعتماد على التطبيق العملي .

معايير المكتبات ولوائحها

إذ إن لكل نشاط علمي أو ثقافي أو صناعي معايير ( مواصفات ومقاييس) وهي التي تفيد في تسهيل تبادل المعلومات والسلع بالإضافة إلى الاطمئنان إلى مستوى الجودة والملاءمة وبطبيعة الحال فإن للمكتبات المدرسية معايير تنفرد بها ولكن لا يوجد في الدول العربية معايير خاصة بها في مجال المكتبات المدرسية لذا يتوجب عليها المثابرة والحث في إخراج معايير تتماشى وحاجات المكتبات المدرسية بالدول العربية وذلك عن طريق مكتب التربية العربي علي سبيل المثال أو غيره من المؤسسات المتخصصة في المجال.

أمناء المكتبات

ولكي تقوم المكتبات المدرسية بوظائفها لا بد أن يعمل بها أمناء مكتبات متفرغين حيث يتم اختيارهم وانتقاءهم حسب المواصفات والمؤهلات المطلوبة بالتنسيق مع إدارة المكتبات . مع الحرص على وضع برامج تعليم وتدريب لهؤلاء الأمناء بحيث يتم تأهيلهم فنيا وتربويا للتعامل مع المستفيدين الذين يترددون على المكتبة المدرسية.

مباني المكتبات

من أبرز المشاكل التي تواجه تطور المكتبات المدرسية هي مشكلة المباني . ويمكن أن نطرح ذلك من خلال ما يلي:

  • الموقع : إذ إن أكثر المكتبات وجدت في مواقع غير ملائمة فنجد المكتبة مثلاً بعيدة عن الطلاب وكذلك نجدها أحيانا في مكان تكثر فيه الضوضاء والضجيج الذي يشتت ذهن القارئ كأن يكون المبنى قريب من مقصف المدرسة أو قريب من الملعب الرياضي أو قريب من الشارع العام ولذا يجب معالجة هذا الأمر لأن بحله تكون الإستفادة أكثر . ولا يكون ذلك إلا عن طريق التصاميم الأوليه للمدرسة بحيث يكون موقع المكتبة في الحسبان.
  • المساحة : إن الكثير من المكتبات المدرسية تفتقر إلى الأتساع في المساحة فالكثير منها إما أن يكون فصلاً دراسيا أو مخزنا تم تحويله إلى مكتبة . فالمساحة ضرورية لكي تتمكن المكتبة من بث رسالتها وتحقيق أهدافها.
  • الإضاءة والتهوية: ويجب أن تصمم المكتبة بحيث تكون التهوية مناسبة وفقا للشروط الصحية وكذلك ضرورة وجود التكييف والإضاءة المناسبة مع مراعاة ظروف الأجواء التي بها رطوبة.المكتبات المدرسية والعامة.[١٥]

المقتنيات

تعتبر مجموعات المصادر التعليمية التي تقتنيها المكتبة المدرسية هي الركيزة الأساسية لتقديم الخدمة المكتبية على مستوى عال وفعال في محيط المجتمع المدرسي . ولابد من توفر سياسة مكتوبة تهدف إلى تنمية المجموعات والمقتنيات بالمكتبة المدرسية ويجب أن تهدف هذه السياسة إلى تحقيق هدفين أساسيين وهما:

  • الحصول على المواد المناسبة لتكوين مجموعات المواد بالمكتبة وتطويرها لمقابلة متطلبات المناهج التعليمية واحتياجات المستفيدين. مجموعات المصادر بالمكتبة المدرسية.[٢٣]
  • المحافظة على حداثة المعلومات والأجهزة عن طريق الحصول على المواد الجديدة بصفة مستمرة واستبعاد المواد الراكدة الغير مستخدمة.

وقد أصدرت الجمعية الأمريكية لأمناء المكتبات المدرسية ( aasl) وثيقة مهنية بعنوان " سياسات وإجراءات اختيار المواد التعليمية " ويشمل بيان السياسة واهداف الاختيار وبيان إجراءاته.

أخصائي المكتبة المدرسية

لأخصائي المكتبة مهام كثيرة يتوجب أن تتوافر لدى أخصائي المكتبة مؤهلات ومهارات تساعده على القيام بهذه المهام على خير وجه .

واجبات أمين المكتبة المدرسية

حدد البند السادس من لائحة المكتبات المدرسية التي تنظم العمل بالمكتبات المدرسية المصرية واجبات ومسؤوليات أمين المكتبة على النحو التالي:

  1. يتولى أمين المكتبة المحافظة على صيانتها وإدارتها تحت إشراف لجنة المكتبة
  2. يقوم آمين المكتبة بإعداد مقترحات الكتب الجديدة التي يرى تزويد المكتبة بها
  3. يقوم أمين المكتبة بإعداد التقرير السنوي وعرضه على لجنة المكتبة
  4. يقوم أمين المكتبة في حدود التعليمات المالية والاعتمادات الموضوعة تحت تصرف المدرسة بالتوصية على ماتحتاجه المكتبة من كتب ومجلات وأدوات وأثاث
  5. أن يدير مكتبة المدرسة بكل الطرق التي تنظم أعمالها وتجعلها منتجة من غير تعقيد
  6. أن يجعل المعلومات التي تحتويها المكتبة في متناول أيدي روادها من أيسر سبيل وعلى أوسع نطاق وان يرشد المطالعين الذين يكونون في حاجة إلى إرشاد
  7. أن يرتب كتب المكتبة بحسب موضوعاتها لتيسير مهمة الباحثين
  8. أن ينشئ بالمكتبة فهرسا للمؤلفين وآخر للعناوين وثالثا للموضوع
  9. أن يعطي دروسا في كيفية استعمال المكتبة بالتعاون مع مدرسي المواد المختلفة
  10. أن يعهد إلى فريق من الطلبة ذوي الاستعداد الخاص بالمساهمة في الأعمال الخاصة المكتبية [٢٤]

الأدوار التي يقوم بها أمين المكتبة

دور كأخصائي معلومات عن طريق

  1. توفير سبل استخدام مركز الأوعية بالمدرسة ومجموعات الكتب والمواد المطبوعة وغير المطبوعة .
  2. تحديد احتياجات المستفيدين والعمل على تحقيقها .
  3. ارشاد المستفيدين الى اختيار المصادر المناسبة لاحتياجاتهم .

دور كمعلم عن طريق

  1. تعليم الطلاب مهارات تناول المعلومات واستخدامها وتنمية هذه المهارات .
  2. المساعدة في بناء اتجاهات إيجابية نحو استخدام المعلومات .

دور كمستشار تعليمي عن طريق

  1. بذل المشورة للمعلمين في استخدام مجموعة واسعة من المصادر .
  2. مساعدة المعلمين والطلاب على استخدام تكنولوجيا التعليم والمعلومات ولكي يقوم أمين المكتبة بهذه الأدوار الثلاثة الهامة لابد أن تتوافر لديه القدرات والمهارات الآتية :
    1. الفهم الكامل لدور المكتبة في المجتمع المدرسي .
    2. الخبرة الكافية بمصادر المعلومات .
    3. الإلمام بإنتاج واستخدام أوعية المعلومات والأجهزة الخاصة بها .
    4. التنظيم الفني لمواد المكتبية عن طريق الفهرسة والتصنيف والتحليل الموضوعي .
    5. توفير المراجع , والخدمات المرجعية لاسترجاع المعلومات .
    6. الخبرة الكافية بمبادئ التنظيم و الإدارة ومهارات إدارة الأفراد والإشراف .
    7. التعرف الواعي والكامل على المناهج الدراسية والوحدات التي تشتمل عليها لوضع الخطط لتدعيمها .

ومجمل القول ينبغي أن نوضح أن شخصية أمين المكتبة ومسؤولياته الوظيفية والتربوية كثيرة جدا فيمكن أن نتقول أنه :

  1. المذيع أو المشرف على الإذاعة الثقافية الصباحية .
  2. وهو الرائد للجنة الثقافية والدينية لاتحاد طلاب المدرسة .
  3. وهو المسؤول عن جماعة أصدقاء المكتبة .
  4. وهو المسؤول عن الخدمة المرجعية بجميع أنواعها .
  5. وهو المسؤول عن كافة النواحي الفنية والمالية والإدارية بالمكتبة .
  6. وهو الإعلامي الذي يركز على المناسبات الهامة والعامة وأحداث الساعة فيبرزها في لوحات العرض وفي الإذاعة المدرسية وفي المسابقات العامة .

ومن هنا نادت التوصيات بتعيين أخصائيين متفرغين من جملة المؤهلات العليا بمكتبات المدارس الابتدائية مع إعطائهم دورات تدريبية لتأهيلهم لعملهم .[٢٥]

تقييم الخدمة المكتبية المدرسية

الخدمة المكتبية المدرسية من الخدمات الأساسية التي تعتمد عليها النظام التعليمي في تحقيق الكثير من أهدافه التربوية والتعليمية والثقافية . لذلك كان وضع الخطط اللازمة لإنمائها وتطويرها وتوسيع نطاق أنشطتها وزيادة فعاليتها , يعد مقدمة ضرورية لتحقيق أهدافها , وتدعيم وجودها داخل مجتمع المدرسي . ويمكن القول بأن تقييم الخدمة المدرسية يعد جزءا لا يتجزأ من تقييم العملية التعليمية , إذ أن هناك أرتباطا عضويا بين المكتبة والتعليم , لذلك فإنه من الضروري أن يكون تقييم الخدمة المرجعية المكتبية من داخل العملية التعليمية كجزء متمم لها , لا كعملية خارجية منفصلة , كما يجب النظر الى المكتبة المدرسية في ضوء وظائفها وأنشطتها داخل المدرسة وماتسهم به في العملية التعليمية والتربوية . وبذلك تكون المكتبة جزءاً لايمكن الاستغناء عنه أو التقليل من شأنه إنما هي تتكامل مع البرنامج التعليمي والتربوي تكاملاً تاماً . ومن هنا فإن التقييم التربوي الشامل يجب أن يتضمن تقييم المكتبة المدرسية وخدماتها وأنشطتها وتأثيرها المباشر داخل المجتمع المدرسي . ويتم تقييم المكتبة المدرسية لتحقيق أربعة أغراض رئيسية هي :

  1. التعرف على إمكاناتها المادية والبشرية .
  2. التعرف على منجزاتها وتحليلها وتفسيرها .
  3. تحديد احتياجاتها .
  4. تخطيط مستقبلها . والمساعدة على اتخاذ القرارات .

وفقا لهذه الأغراض الأربعة يمكن تحديد أهداف تقييم الخدمة المكتبية المدرسية على النحو التالي :

  1. حصر الإمكانات المادية والبشرية التي تتوافر بالمكتبة .
  2. حصر جميع أنواع الخدمات المباشرة وغير المباشرة التي تمثل ناتج الخدمة المكتبية وتحديد مستوى أداء هذه الخدمات .
  3. معرفة مدى تحقيق الأهداف الموضوعة للخطة المتعلقة بالنشاط المكتبي .
  4. التعرف على مصادر القوة أو القصور في كل مايتصل بالخدمة المكتبية .
  5. تخطيط الخدمة المكتبية , واتخاذ القرارات التي تكفل اختيار أحسن الحلول الممكنة في ضوء الإمكانات المادية والبشرية المتاحة , وبما يحقق الارتفاع بمستوى الخدمات الحالية الى أقصى كفاءة لها .
  6. التعرف على قدرات العاملين في مجال الخدمة المكتبية , ومستوى إعدادهم الفني والتربوي , ودرجة نموهم المهني وتقييم أدائهم من النواحي الفنية والتربوية والتعليمية والإدارية المكتبة [٢٦]

أهمية إدخال التقنيات الحديثة للمكتبة المدرسية

وبظهور تقنية المعلومات انبثقت الثقافة الحاسوبية أو الالكترونية لدى الجيل الجديد فثقافة هذا الجيل تتشكل من خلال استخدامه لجهاز الحاسوب لمواكبة روح العصر . المقصود بتقنية المعلومات هي الحصول على المعلومات الصوتية والرقمية في نص مدون وتجهيزها واختزانها وبثها . أو أنها أي شكل إلكتروني مصمم لمساعدة المعلمين في توصيل المعلومات للتلاميذ . إن توفير التقنيات الحديثة له مردود إيجابي على قدرة المعلمين على التعلم الذاتي . أنه تنتج الأن مصادر معلومات إلكترونية صممت خصيصاً وعليه فإن المكتبات المدرسية تسعى جاهدة الى اقتناء هذه المصادر المعلومات التقليدية ( الورقية ) وغيرها مثل السمعيات والمرئيات ومن المتوقع مستقبلاً أن يتزايد اقتناء المكتبات للمصادر الإلكترونية .

شبكة الانترنت ودورها في العملية التعليمية

تعد الإنترنت أضخم شبكة حاسوب في العالم فهي تربط العالم كله في شبكة واحدة عن طريق خطوط هاتفية . وبرغم كون الإنترنت قد ركزت في البداية على تبادل الأفكار والمعلومات بين الباحثين الإ أنها سرعان ما جذبت عامة الأفراد . وهي ذات أهمية بالغة للمكتبات بصفة عامة حيث تقدم مصادر حديثة للمعلومات غير متاحة في الأوعية المطبوعة وتكمن أهمية استخدام الإنترنت بالنسبة للمعلم في أنها تمكنه من التعرف على استخدام التقنبات الحديثة وتوسيع مداركه وبناء صدقات مثيلة من المعلمين عبر العالم كما تخلق روح البحث والإبداع لدى المعلم فضلا عن استثمار وقت الفراغ فيما بعد .[٢٧] كما تعد أضخم شبكة حاسوب في العالم إذ تضم الحاسوب على امتداد العالم , وتصصل الحواسيب مع بعضها في شبكة واحدة عن طريق خطوط هاتفية وتزداد أهمية الانترنت كوسيلة اتصال يوما بعد يوم . وقد ادى اتساعها الى وصفها بشبكة الشبكات , أيضا تعرف الانترنت بأنها مجموعة من الحاسبات المنتشرة جغرافيا عبر العالم الرتبطة من خلال شبكات منطقة محلية وشبكات واسعة موزعة في العالم بهدف نقل البيانات على الشبكة ولذلك أطلق عليها شبكة الشبكات .[٢٨] أي أن الانترنت عبارة عن تجمع ضخم من شبكات الحاسوب المتصلة معا بما في ذلك خدمات الاسترجاع المباشر (on-line ) التي يشترك بها المستخدمون . وتعتبر الانترنت وعاء ضخم من المعلومات المخزنة والتي يتم تحديثها باستمرار في حاسبات منتشرة حول العالم وهذا الكم الهائل من المعلومات تتاح لمستخدمي الشبكة في أي وقت ولأي موضوع وعلى المستفيد معرفة طرق الاستخدام وموقع المعلومة المطلوبة وعادة يتم معرفة ذلك عن طريق البحث المختلفة[٢٩] search engine () وقد دخلت شبكة الانترنت العالمية مختلف القطاعات والمجالات المختلفة , أثرت فيها تأثيرها مباشراً وكان من ضمن هذه المجالات التعليم فنرى اليوم الكثير من المؤسسات التربوية والتعليمية تقدم العديد من أنشطتها عبر خدمات الإنترنت وقد أدى الى تقدم وتطور مذهل في العملية التعليمية . كما ساهم وبشكل إيجابي في طريقة أداء المعلم والمتعلم فشبكة الانترنت لا تتعامل مع المعلومات فقط وأنما تتعامل مع الصوت والصورة والخرائط والفيديو وأخبار الطقس وتعرض جميعها أمام أعين الطلبة , ولهذا أصبح الانترنت أداة للبحث والاستكشاف من قبل مستخدميها , أيضا توفير شبكة الانترنت للمتعلمين القدرة على الاتصال بالمدارس والجامعات ومراكز البحوث والمكتبات وتساعدهم على نقل المعلومات واستخدامها والمشاركة ونشر المعلومات . ومع تطور هذه الشبكة وانتشارها دوليا أصبحت الانترنت أداة لحفظ المعلومات , وانتقل التعليم من الطرق التقليدية الى التعليم الفردي .[٣٠] كما يستطيع المعلمون المشاركة في أعمالهم مع الاخرين عبر الانترنت مثلا : تتيح شبكة الانترنت الفرصة للمتعلمين للاتصال مع الحبراء أياً كان موقعهم وهذا بدوره يؤدي الى خلق روح البحث وتشجيعهم على الاستمرار في تلقي العلم والمعرفة ويؤدي الى الابداع .

خدمات الانترنت في مجال التعليم مايلي

خدمة الصفحات

وهي الخدمة الأوسع انتشاراً اليوم في شبكة الانترنت وتقوم أساساً على مبدأ نشر المعلومات المدمجة بالصور والرسوم والأفلام الحية بأسلوب مبسط وسهل حيث يدخل الزائر الى هذه الصفحة ليجد أمامه كماً هائلاً من المعلومات وبإمكانه التنقل بين صفحاتها وحفظها بأسلوب بسيط وممتع , هذا وتحتوى شبكة الانترنت على العديد من الصفحات ذات الطابع التعليمي حيث تقدم الدروس التعليمية في شتى فروع المعرفة مما يساهم في نجاح مفهوم التعلم الذاتي self study فبمجرد الدخول على صفحاتها واختيار موضوع معين تقوم الانترنت بعرضه بأسلوب شيق مصحوب بالصور والأصوات والأفلام وكذلك بالنسبة للمعلم نفسه إذ تقوم الصفحات باستعراض العديد من الأفكار التعليمية والأساليب التربوية الحديثة ممل يمكن المعلم من الإطلاع لمواكبة تطورات العصر .

المجموعات الأخبارية : news groups

وهي فكرة تقوم على أساس جمع المهتمين في مجال معين كحلقة نقاش بغرض التبادل الفكري في عدة مواضيع تخص مجال اهتمامهم وهي أشبه بالمنتديات التي تضم أفرادا من مختلف أنحاء العالم يجمعهم أهتمام مشترك بموضوع معين واحيانا يصل عدد المجموعات الى المئات أو الالاف من ذوى الاختصاص الواحد .

أنظمة البرامج والملفات

توجد في شبكة الانترنت قوائم هائلة من البرامج المختلفة والتي يمكن استرجاعها . ومن ضمنها : البرامج التعليمية والتي لها دور فعال في أساليب التعليم .

القوائم والبريد الإلكتروني : Mailing list and e-mail

يعد البريد الالكتروني من أهم وأقدم الخدمات التي تقدم عبر شبكة الانترنت لكونه أصبح البديل المستقبلي عن الكثير من وسائل الاتصال نتيجة لكلفته المادية المنخفضة وسرعته وبساطته . أيضا من ضمن استخدامات البريد الالكتروني إصدار الدوريات والنشرات المختلفة . فعن طريق البريد الالكتروني نستطيع إرسال نشرة دورية أو إعلان الى كم هائل من الأشخاص أيضاً بأمكان أي شخص وهو جالس أمام حاسوبه الشخصي أن يشترك في أي ندوة أو أي مؤتمر مع أشخاص أخرين من ذوى التخصص .[٣١] ويعتبر تعليم المعلمون على استخدام البريد الالكتروني الخطوة الولى في استخدام الانترنت في التعليم , والذي بدروه يساعد المعلم على استخدام مايسمى بالقوائم البريدية للفصل الدراسي الواحد حيث يتيح للطلبة الحوار وتبادل الرسائل فيما بينهم .[٣٢] وأحيانا توجد القوائم البريدية وهي شكل مفتوح من القوائم يستطيع المشاركون من تقديم ارشادات أو طرح أسئلة والاجابة عنها مع تبادل الخبرات .[٣٣] فوائد استخدام البريد الالكتروني في برامج التعليم :

  1. استخدام البريد الالكتروني كوسيط بين المعلم والطالب : لارسال الرسائل لجميع الطلبة كالواجبات المنزلية وللرد على استفسارات كوسيط بين المتعلمين .
  2. استخدام البريد الالكتروني كوسيط لتسليم الواجب المنزلي : حيث يقوم المعلم بتصحيح الاجابة ثم ارسالها مرة أخرى للطالب وفي هذا العمل توفير للوقت والورق والجهد , حيث يمكن تسليم الواجب المنزلي في الليل أو في النهار دون الحاجة لمقابلة الاستاذ .
  3. استخدام البريد الالكتروني كوسيط للاتصال بالمتخصصين : من مختلف دول العالم والاستفادة من خبراتهم وأبحاثهم في شتى المجالات .
  4. استخدام البريد الالكتروني كوسيط للاتصال بين أعضاء هيئة التدريس والمدرسة أو الشؤون الادارية .
  5. يساعد البريد الالكتروني الطلاب على الاتصال بالمتخصصين : في أي مكان بأقل تكلفة وتوفير للوقت والجهد , للاستفادة منهم سواء في تحرير الرسائل أم في الدراسات الخاصة أم في الاستشارات.
  6. استخدام البريد الالكتروني كوسيلة لإرسال اللوائح والتعاميم : وما يستجد لأعضاء هيئة التدريس .
  7. استخدام البريد الالكتروني كوسيط للاتصال بين المؤسسات التعليمية .[٣٤]

ميزات استخدام شبكة المعلومات الدولية ( الانترنت ) في التعليم

إن الانترنت يمكن أن تزيل الحواجز التي تصنعها الفصول الدراسية لأنه يمكن عبر الانترنت العثور على معلومات جديدة فورية ومباشرة أي أن الانترنت تعتبر مخزن ثري بالمعلومات في شتى المجالات ودار مجانية للنشر . ومن أهم ميزات استخدامها في العملية التعليمية والتربوية :

  1. توفير للمتعلمين معلومات متعددة مبرمجة حديثة وسريعة .
  2. تفتح المجال أمام المعلمين في مختلف بقاع العالم للعمل معا في عدة أعمال .
  3. يتعامل المعلمون مع الشبكة بشوق وحماس ودافعية لأنهم يعلمون أن الانترنت أخر ما توصل إليها من تقنية المعلومات .
  4. تعد مصدرا قويا للإبداع لدى المتعلمين .
  5. توفر ألية سهلة للمتعلمين والمعلمين لنشر أعمالهم والوصول الى المعلومات أينما كانت حتى يطلق عليها البعض ( مكتبة عظيمة في السماء )
  6. تنمية روح التنافس لدى المعلمين .
  7. توفر للمتعلمين وسائط متعددة للحصول على أحدث المعلومات والأبحاث والدراسات .
  8. يمكن للمعلم المشاركة بالمسابقات العلمية والثقافية والندوات والمؤتمرات العلمية التي تعقد بين المعلمين في جميع أنحاء العالم .
  9. نشر الوعي بأهمية استخدام واستثمار الحاسب الالي في التعليم ومساندة العملية التعليمية .
  10. يمنح كل معلم بريدا الكترونيا خاص به يستطيع من خلاله التواصل الالكتروني مع طلابه وأوليلء امورهم وزملائه من الوسط التعليمي بما يخدم المصلحة التربوية التعليمية .
  11. من خلالها يتحصل المعلم على الكتب المدرسية وادلة المعلم على شكل كتب الكترونية ويمكن أن يدون الملاحظات والتعليقات على تلك الكتب والاستفادة منها في التحضير للدروس .
  12. يطلع المعلم على البرامج التعليمية التفاعلية ومناهج الوسائط المتعددة ويمكنه الاستفادة منه في تحضير الدروس للطلاب .
  13. يطلع المعلم على الدروس النموذجية والأسئلة والتمارين المحلولة والأمثلة .
  14. يتوفر للمعلم المعلومات الموسوعية والمعرف الاساسية والمعاجم وسيجد المعلم مرجعا شاملا لمراجع التعليم .
  15. سرعة التعليم . فالوقت المخصص للبحث عن موضوع معين باستخدام الانترنت يكون قليلا مقارنة بالطرق التقليدية .
  16. عدم التقيد بالساعات الدراسية . فمن خلالها يمكن وضع المادة العلمية عبر الانترنت ويستطيع الطلاب الحصول عليها في أي مكان وزمان .
  17. إمكانية الحصول على اراء العلماء والمفكرين والباحثين والمتخصصين في مختلف المجالات في أي قضية علمية .[٣٥] فالمكتبة المدرسية لها بعد تربوي بل هي جزء من العملية التعليمية التربوية .

ولها دور كبير في أي نظام تربوي يسعى للنهوض ويطمح للتطور لأنها تتجه في المقال الاول الى الطلبة ثم أعضاء هيئة التدريس والإدارة . ويجب أن يكون رصيد المكتبة المدرسية من التقنيات وفق معايير اهمها : المستوى الثقافي والعقلي لأعضاء هيئة التدريس ونوعية التخصص , كلها أمور تسهم في تحديد ما ينبغي أن تقدمه المكتبة المدرسية من خدمات .[٣٦]

النتائج والتوصيات

وفي نهاية الدراسة تم التوصل الى النتائج والتوصيات الاتية :

  1. من خلال التقنية المتوفرة في المكتبة المدرسية يستطيع المعلم أن يطلع على البرامج التعليمية التفاعلية ومناهج الوسائط المتعددة .
  2. تنمية روح التعاون بين المتعلمين .
  3. العمل على تنمية خبرات أعضاء هيئة التدريس عن طريق اتاحة فرص المشاركة لهم في المؤتمرات والندوات المحلية والعربية المتخصصة .
  4. تثقيف المعلمين بمبدأ التعلم الذاتي .
  5. إن المنهج بمفهومه الحديث أصبح أكثر اتساعاً فهو لا يقتصر على المواد الدراسية المقررة وإنما يشمل أنشطة مختلفة تسهم في تنمية شخصية المتعلم.
  6. يجب ان يواكب المنهج الحديث احتياجات المجتمع والتي تتسم بالتطور والتغييرات التي أصبحت سمة مميزة من سمات العصر .

قائمة المصادر والمراجع

  1. حسن عبد الشافعي / الخدمة المكتبة في المدرس الابتدائية .- القاهرة :دار الشروق ,1988 . ص31.
  2. عبد الله الشريف /مدخل على علم المكتبات والمعلومات .- ط1 .- طرابلس : المنشاة العامة للنشر والتوزيع والإعلان , 1983 .ص42.
  3. عمر احمد همشري , ربحي مصطفى عليان / المرجع في علم المكتبات والمعلومات .- ط1 .- عمان : دار الشروق , 1997 . ص36.
  4. المرجع نفسه ,ص 37.
  5. محمد فتحي عبد الهادي ,حسن محمد عبد الشافعي , حسن سيد شحاته / المكتبة المدرسية ودورها في نظم التعليم المعاصرة .- ط1 .- القاهرة : الدار المصرية اللبنانية , 1999. ص26.
  6. مدحت كاظم , حسن عبد الشافي / الخدمة المكتبية المدرسية : مقوماتها , تنظيمها , انشطتها .- ط5 .- القاهرة : الدار المصرية , 1996. ص17.
  7. المكتبات المدرسية ومكتبات الأطفال/ أحمد علي . - دمشق: جامعة دمشق, 2006.
  8. المكتبة المدرسية ودورها في بناء وتنمية ثقافة الطالب / رؤوف عبد الحفيظ هلال .- الاسكندرية : دار الثقافة العلمية , 1998.-ص 29 – 30
  9. التربية المكتبية لتلاميذ المدرسة الابتدائية/شعبان خليفة.-القاهرة:الدار المصرية اللبنانية,1996.-ص13
  10. التربية المكتبية لتلاميذ المدرسة الابتدائية/شعبان خليفة.-القاهرة:الدار المصرية اللبنانية,1996.-ص15
  11. المكتبة المدرسية ودورها في بناء وتنمية ثقافة الطالب / رؤوف عبد الحفيظ هلال . مصدر سابق .- ص 77 - 78
  12. المكتبة المدرسية الشاملة مركز مصادر التعليم / حسن محمد عبد الشافي .- القاهرة : مؤسسة الخليج العربي , 1993.- ص38 – 39 .
  13. مكتبات المدارس الثانوية دراسة نظرية وتطبيقية/أسامة حامد علي.-الإسكندرية:دار الثقافة,2001.-ص26
  14. المكتبة المدرسية ودورها في بناء وتنمية ثقافة الطالب / رؤوف عبد الحفيظ هلال .- مصدر سابق .- ص 77 – 80
  15. ^ ١٥٫٠ ١٥٫١ ١٥٫٢ المكتبات المدرسية والعامة: الأسس والخدمات الأنشطة/ أحمد عبد الله العلي . - القاهرة: الدار المصرية اللبنانية, 1993.
  16. احمد عبد العال العلي / المكتبة المدرسية والمنهج الدراسي : دراسة نظرية وميدانية .- ط2 .- مصر : مركز الكتاب للنشر , 2001 . ص28.
  17. المكتبة المدرسية الشاملة مركز مصادر التعليم / حسن محمد عبد الشافي . مصدر سابق.- ص 33 – 34.
  18. محمد فتحي عبد الهادي , حسن محمد عبد الشافعي , حسن سيد شحاته / مرجع سبق ذكره , ص167.
  19. مدحت كاظم , حسن عبد الشافعي / مرجع سبق ذكره , ص17
  20. المرجع نفسه , ص168
  21. احمد خيري " الكتاب المدرسي بين الوسائل التعليمية " صحيفة المكتبة : مج12 , ع1(يناير 1980)ص ص 8- 12. نقلا عن مدحت كاظم , حسن عبد الشافعي / الخدمة المدرسية .- ط5.- القاهرة : الدار المصرية ,1996 .ص170.
  22. ابراهيم عصمت مطاوع " التخطيط التعليمي في المناهج والكتب والوسائل التعليمية " مجلة التربية . ع55 ( أكتوبر 1982) .ص ص 26 – 27.- القاهرة :الدار المصرية اللبنانية , 1999. ص 370.
  23. مجموعات المصادر بالمكتبة المدرسية: البناء والتقييم والتنمية/ حسن عبد الشافي . - القاهرة: الدار المصرية اللبنانية, 1992.
  24. الخدمة المكتبية في المدرسة الابتدائية/محمد محمود رضوان.-القاهرة:دار الشروق,1988.-ص70
  25. الإجراءات الفنية والثقافية في مكتبة المدرسية الابتدائية مع نظرة جديدة في التصنيف في المرحلة الإبتدائية / محمد مكاوي عودة .- المنصورة : مكتبة الإيمان , 1998 .- ص 35 – 38 .
  26. المدرسية الشاملة مركز مصادر التعليم / حسن محمد عبد الشافي . مصدر سابق .- ص 275.
  27. محمد فتحي عبد الهادي .- القاهرة : الدار المصرية اللبنانية , 1999. ص370.
  28. عبد اللطيف الصوفي " الانترنت , إمكاناتها ’ أدواتها , وجدواها في المكتبات العامة " .- في اعمال المؤتمر العربي الثامن للمعلومات / إعداد محمد فتحي عبد الهادي .- القاهرة : الدار المصرية اللبنانية ,1999.ص370.
  29. فيدان عمر مسلم " استخدام الانترنت في شبكة الجامعات المصرية : دراسات ميدانية " .- مجلة المكتبات والمعلومات العربية ,س19,ع2, 1999.ص7.
  30. ربحي مصطفى عليان , محمد الدبس .- مرجع سبق ذكره , ص362.
  31. نزار معروف ." دور شبكة الانترنت في التربية والتعليم ".- المجلة العربية والعلمية للفتيات ,س1, ع1 , 1997 .ص8.
  32. نزار معروف . المرجع السابق ,ص8.
  33. ربحي مصطفى عليان ,محمد الدبس . مرجع سبق ذكره ,ص362.
  34. ربحي مصطفى عليان , محمد الدبس . المرجع نفسه ,ص22. 369
  35. ربحي مصطفى عليان ,محمد الدبس . المرجع نفسه , ص22. 369.
  36. حمد بن ابراهيم العمران " أين المكتبة المدرسية وسط المفاهيم الحديثة ".- مجلة المعلوماتية , ع6 , 2004 . ص38.