الفهرسة

من ويكيمكتبات الموسوعة الحرة في علم المكتبات والمعلومات والأرشيف.
اذهب إلى: تصفح، ابحث

الفهرسة

مفهوم الفهرسة

تعرف الفهرسة بأنها عملية الإعداد الفني لأوعية ومصادر المعلومات من كتب ودوريات ومخطوطات ومواد سمعية وبصرية ومصغرات فيلمية ... الخ , بهدف أن تكون هذه الأوعية أو المواد المكتبية أو المصادر في متناول المستفيدين من المكتبة بأيسر الرق وفي أقل وقت وجهد ممكنين . الفهرسة أيضاً هي " عملية تحديد المسؤولية عن وجود مادة مكتبية معينة أو مصدر للمعلومات , وبيان الملامح المادية والفكرية له , إعداد السجلات الخاصة بذلك , ترتيبها وفق نظام معين , حتى يسهل على القارئ أو الباحث الوصول الى المعلومات التي يريد بسهولة ويسر "[١] والفهرسة أيضاً هي " عملية أنشاء الفهارس , وهي عملية الوصف الفني لمواد المعلومات " [٢] وتعتبر هذه العملية من أهم العمليات الفنية التي تقوم بها المكتبات ومراكز المعلومات . ومن أكثرها تعقيداً في نفس الوقت . إذ يتمثل النتاج النهائي لها في وسائل وأدوات للسيطرة على عالم واسع من مصادر المعرفة وتقديمها موصوفة ومنظمة للدارسين وللباحثين في مختلف التخصصات والأهتمامات . و أذا عرفنا الفهرسة بأنه قائمة بالمواد المكتبية التي تشتمل عليها مكتبة أو مجموعة من المكتبات , مرتبة وفق خطة معينة , فإن عملية إعداد هذه القائمة هي الفهرسة. [٣]

أهميتها

أنواع الفهرسة

الفهرسة بشكل عام تنقسم الى نوعين رئيسين :

  1. الفهرسة الوصفية
  2. الفهرسة الموضوعية

وتعرف الفهرسة الوصفية بأنها الفهرسة التي تهتم بوصف الشكل المادي لأوعية ومصادر المعلومات عن طريق مجموعة من البيانات التي تعطي للقارئ صورة مصغرة عنها ( عن الأوعية والمصادر ) وذلك لتسهيل عملية التعرف عليها وتمييزها عن بعضها البعض [٤] علماً بأن عملية الوصف الوارد في التعريف ترتبط بالتكوين المادي العمل , ولا علاقة لها بموضوعه أما الفهرسة الموضوعية فهي ذلك النوع من الفهرسة الذي يهتم بتحديد المحتوى الفكري أو الموضوعي لأوعية ومصادر المعلومات , وتمثله برؤوس الموضوعات (Subject Headings)

الفهرس

مفهوم الفهرسCatalog

الفهرس هو نتاج عملية الفهرسة وكلمة فهرس ليست عربية بل هي معربة عن كلمة فهرست الفارسية وتعني قائمة كتب أو قائمة مواضيع الكتاب وقد أستخدم ابن النديم هذا اللفظ عندما أطلقه على كتاب الفهرست عام 377 للهجرة ( 987 للميلاد ) . وقد جاء في معجم لسان العرب معنى كلمة فهرس على النحو التالي : الفهرس : الكتاب الذي تجمع فيه الكتب[٥] كما أورد قطر المحيط تعريفاً أوسع على النحو التالي : فهرس كتابه فهرسة : عمل له فهرس ’ الفهرس كتاب تجمع فيه أسماء الكتب ودفتر في أول الكتاب أو أخره يتضمن ذكر مافيه من أبواب والفصول ومواضعها فيه ليسهل الوقوف على المطلوب منها[٦] .ويبدو واضحاً أن مفهوم الفهرس قديماً كان يعني , ضمن ما كان يعنيه , قائمة المحتويات للكتاب ( Table of Contents ) علماً بأن الفرق كبير بينهما . ويمكن تعريف الفهرس بأنه " قائمة بالكتب وغيرها من المواد المكتبية المرتبة وفقا نظام معين أو قائمة تسجل وتصنف وتكشف مقتنيات مجموعة معينة أو مكتبة معينة أو مجموعة من المكتبات "[٧]

شروط الفهرس

حتى يؤدي الفهرس دور المكتبة الهام والفائدة المطلوبة لابد من توافر بعض الشروط :

  1. الشمولية أو العمومية : حتى نقدم خدمات جليلة للقارئ لابد من الفهرس العام الذي يشمل محتويات المكتبة ومجموعاتها كلها .
  2. الإرشاد : إلى مكان الكتاب عن طريق الرمز الذي استعمله الفهرس .
  3. الوصفية : ونعني بالفهرسة الوصفية التي تعنى بالكتاب وتعرف به وتقدم له وصفاً يميزه عن غيره من الكتب ويتيح للقارئ الاختيار الأفضل للكتاب ويعرف من خلال الوصف إن كان هذا الكتاب يفيده أم لا .

وإن توفر عدد كبير من الفهارس يجيب عن أسئلة القراء المختلفة ومن هذه الأسئلة :

  • ماذا في المكتبة من مؤلفات وغيرها لكاتب معين ؟
  • هل في المكتبة كتاب بعنوان معين ؟
  • ماذا في المكتبة من مؤلفات في موضوع معين ؟
  • أين تقع هذه الكتب وغيرها من رفوف المكتبة وخزائنها؟[٨]

أغراض الفهرس

أنواع الفهارس

فهرس المؤلفينAuthor Catalog

وهو الفهرس الذي ترتب فيه بطاقات أو أوعية ومصادر المعلومات هجائياً وفقاً لأسماء مؤلفيها . ويضم هذا الفهرس أيضاً المداخل الأخرى للمؤلفين المشاركين والمترجمين والمحققين والرسامين والمحررين .....الخ .

فهرس العناوين Title Catalog

وهو ذلك الفهرس الذي ترتب فيه البطاقات أو المدخل ترتيباً هجائياً وفق عناوين المواد المكتبية.

فهرس الموضوعاتSubject Catalog

وهو الفهرس الذي ترتب فيه البطاقات أو المداخل هجائياً تبعاً لرؤوس الموضوعات التي تندرج تحتها المواد المكتبية .

الفهرس القاموسيDictionary Catalog

وهو الفهرس الذي يجمع في ترتيب هجائي واحد جميع بطاقات أو مداخل المؤلفين والعناوين والموضوعات بدون فصل بين الأنواع المختلفة للمداخل أو البطاقات .

الفهرس المصنفClassified Catalog

وترتب فيه البطاقات أو المداخل ترتيباً منطقياً أو تبعاً لرموز أو أرقام نظام التصنيف المتبع في المكتبة .

أشكال الفهارس

هناك خمسة أشكال للفهارس هي :

  1. الفهرس المطبوع:وتدرج فيه المعلومات عن الكتب على شكل سجل أو دفتر ، ولا يستخدم هذا النوع في مكتباتنا حيث يصعب التعديل فيه أو إضافة بيانات جديدة .
  2. الفهرس المحزوم:وهو عبارة عن جزازات تسجل عليها البيانات عن الكتب ، ثم يضم عدد من هذه الجزازات في أغلفة مقواه ، ومن عيوب هذا الفهرس أنه يتلف بسرعة ، بالإضافة أنه يحتاج إلى تجهيزات خشبية خاصة .
  3. الفهرس البطاقي:يتكون هذا الفهرس من بطاقات بيضاء أو صفراء مصقولة وسميكة من الحجم الدولي مقاس 3×5 بوصة (12.5 × 7.5 سم ) تسجل عليها بيانات الوصف ،ومن عيوب هذا الشكل من الفهارس ، أنه يصعب استخدامه بواسطة أكثر من قارئ في وقت واحد .
  4. الفهرس الميكروفيش :ومن عيوبه أنه لا يقرأ بالعين المجردة ، هذا بالإضافة إلى أنه يحتاج إلى تدريب القراء على استعمال تلك الرائيات .
  5. الفهرس الالكتروني :وقد ظهر هذا الفهرس بعد استخدام الحاسب الآلي ، وهو عبارة عن جهاز استقبال تلفزيوني متصل بالحاسب الآلي .[٩]

قائمة المصادر والمراجع

  1. أساسيات علم المكتبات والتوثيق والمعلومات / عمر احمد همشري , ربحي مصطفى عليان .- عمان : المؤلفان , 1990 .- 304 ص .
  2. المدخل الى علم الفهرسة / محمد فتحي عبد الهادي .- ط 2 . – القاهرة : مكتبة غريب , 1979 .- 461 ص .
  3. الفهرسة العلمية والعملية : الدليل العملي لقواعد الفهرسة الأنجلو أميركية : الطبعة الثانية .- عمان : مؤسسة عبد الحميد شومان , 1988 .- 400 ص .
  4. أساسيات علم المكتبات والتوثيق والمعلومات / عمر احمد همشري , ربحي مصطفى عليان .- عمان : المؤلفان , 1990 .- 304 ص .
  5. لسان العرب , ج6 , ص 167
  6. قطر المحيط , ج2, ص1632
  7. المدخل الى علم الفهرسة / محمد فتحي عبد الهادي .- ط 2 . – القاهرة : مكتبة غريب , 1979 .- 461 ص .
  8. دراسات مكتبية / حسن سليم نعيسة . – دمشق : وزارة الثقافة ، 1995 . – 221ص
  9. موسوعة الأعمال الفنية في المكتبات ومراكز المعلومات / محمد مكاوي عودة . – القاهرة : دار الكتاب المصري ، 1998